]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طفولة باجنحة منكسرة

بواسطة: Djelal Bout  |  بتاريخ: 2012-06-04 ، الوقت: 20:53:01
  • تقييم المقالة:

مضى زمن ظننا ان عقولنا تحررت كسرت اغلال العبودية في قلوبنا قبل اجسادنا ورفرفت ارواحنا تطير تغرد بان الدنيا ستكون بخير ولكن الاجنحة تكسرت منذ زمن قبل عقود عندما اخبرنا جبران خليل جبران ذلك وسددنا الاذان كي لا نسمع واكتشفنا بعد ملايين السنوات الضوئية ان ما صرخ به هذا الكاتب هو عين الحقيقة بل هي روحها لم ينكسر شيء لم نتحرر ماذا ستردون لما تتسائلون فهذا زمن واستسمحكم يتشدق فيه الكاتب والعالم والذكي والمحلل بانه على صواب فقط كي يقنعنا بانه على حق في اننا يجب ان نثور على الامن ،الامن الذي صار فزورة ووهم يطارده الاف الابرياء اللذين يسقطون في سوريا وفي ليبيا واصبح عيوننا ترى وتشاهد وتلاحظ ولا ننبس ببنت شفة .

عفوا منكم يا فلذات اكبادنا في ذكرى براءتكم استسمحكم باسمي ولاغير كي اقول لكم عذرا لاننا لم نعلمكم بان الثورة وحدة والثورة حب والثورة تضحية والثورة امن وامان وقبل ذلك امل  عفوا لاننا سخرنا من براءتكم وواحتقرنا روحكم الملائكية انتم الشهداء في كل مكان لانه لم يبقى رجال يدافعون عنكم ويحفظوكم كي تكونوا كما يحاضرون في صالوناتهم وملتقياتهم ذخرا للامة عفوا لاننا لم نصن الامانة فيكم ولم نحملكم كي ترو نور الشمس كي تتغذي اجسامكم الطرية من فيتامينه ولكننا ارسلنا بكم الى الموت بحجة الثورة والتمرد على الطاغوت كنتم كثيرين في كل من مصر وتونس واليمن وليبيا وسوريا ولبنان و...

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق