]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صناع الحرية والديمقراطية فشلوا في العراق ..

بواسطة: سامان العراقي  |  بتاريخ: 2012-06-04 ، الوقت: 19:23:24
  • تقييم المقالة:

 

شعارات براقة ملونة بصباغ الأحزاب التي جاءت على متن الدبابات الأميركية ودخلت إلى أرض العراق تحمل شعار الحرية والديمقراطية التي تريد تطبيقه كباقي الدول العالمية التي تطبق الحرية والديمقراطية بتطبيقها الصحيح , الولايات المتحدة وضعت تطبيق للحرية والديمقراطية في العراق لأكن بمفهوم غير المفهوم الذي يطبق عند الشعب الأميركي بل أستخدم الأميركيان عملائهم ورجالهم الذين  جاءه معهم على متن دباباتهم فقد رسموا وأعطوا عنوان الديمقراطية وقام الساسة الذين سلطوا على الشعب العراقي  بأنهم قادة ووطنين وديمقراطيين طبقوا تطبيق الحرية والديمقراطية بأسلوب العنف والقتل والسجن والأعتقال والطائفية وكل من يطالب بحقه يقتل ويضرب ويسجن وتلصق عليه تهمة الإرهاب وهذا بالفعل ماتقوم به الحكومة الحالية في العراق فقد فشل كل من نطيق ورفع شعار الديمقراطية في العراق لأنهم هم أي مايسمى ساسة وقادة أحزاب هم بالفعل خارج الديمقراطية لأنهم يطبقونها على أبناء الشعب العراقي  بتطبيقهم الوحشي والهمجي  وكل من يقف بوجه الظلم ويطالب بحقه يكون هو خارج عن القانون هكذا هم يقولون الساسة الفاشلون في العراق , أنقل لكم صورة على سبيل المثال أنه توجد مرجعية عراقية عربية وطنية  المتمثلة بالسيد الصرخي تطالب بحقوق أبناء الشعب العراقي وتطالب بالخدمات وهذا حق مشروع لكل مواطن عراقي أن يطالب بحقه لأكن ماذا كان الجواب ؟ الجواب هو الأعتقال والضرب والقتل  لكل من يريد حقه وحق شعبه فهل هذا هو نهج وأسلوب الديمقراطية في العراق كما يدعون شاهدوا بعينكم وحكموا :

http://www.youtube.com/watch?v=zG4FuG8kdBY&feature=related

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق