]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماذا يريد أصحاب المعالي

بواسطة: الشاعر والكاتب حسين البدري  |  بتاريخ: 2011-04-14 ، الوقت: 20:57:51
  • تقييم المقالة:

ماذا يريد أصحاب المعالي

 

تتفطر قلوب العرب والمسلمين على ما يجري في ليبيا، تقاتل الأبناء

 

مع بعضهم البعض ويشاركهم قاتليهم المعركة ، وتدخل الاساطيل العربيه لقصف مواقعها ،ويصبح القتل الشريعة الجديدة ، وهذا ما أسسته المعارضة الجديده بالتعاون الغربي، فهناك التدريبات قبل وقوع الاحداث في ليبيا، وكل الدول التي شاركت في تأجيج المواقف

 

دون أن تتدخل للإصلاح لها العار في الدنيا والخزي في الآخره. وقد لاحظنا في ثورتي مصر وتونس كيف رفض المصريون والتونسيون تدخل الغرب في شؤونها، لنظافة ثورتهما ، ولابد من الإشارة والتنبيه للشعوب العربية التي تبغي الإصلاح أن لا تتخذ هذا الطريق

 

مهداً لها للإصلاح، فدعوة الحكام بالتي هي احسن ودون إستخدام السلاح ومن أجل الإصلاح فقط وليس لامساك السلطة ونزف الدماء من أجلها، هو المطلب الذي اتّبعه الانبياء عليهم السلام(إن أردتُ إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله) ، هذا الطريق تمهد له الدول المستفيدة من إصلاح بالسلاح وحريات زائفة بدايتها دماء ،وهو قطعاً ليس مجدياً لأنه يشبه بالضبط من يتهمونهم بإستخدام السلاح لقمعهم، وبعد ايتها المعارضة الهائمة في الضلال ، هل سيطيب لكم نوم بعد أن جعلتم الأخ يقتل أخيه باتفاقكم المشبوه ، ولا ادري كيف يمكنكم بعدها أن تحكموا وأنتم سبب كل هذه الدماء، ومن سيضعكم في هذه المواقع لا يستطيع ستركم لوقت طويل ، وخير دليل سيادة حسني مبارك،

 

وأكثر من هذا..ماذا تريدون يا أصحاب المعالي؟ 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق