]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قال رسول الله (ص)

بواسطة: عبد الله الشامي  |  بتاريخ: 2012-06-03 ، الوقت: 17:02:35
  • تقييم المقالة:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
حين قال مخبرا عما سوف يحدث آخر الزمان (تتكالب عليكم الأمم كما تتكالب الأكلة على قصعتها (وقال الصحابة الكرام) أمن قلة يارسول الله؟ قال بل كثرة لكنم غثاء كغثاء السيل)

 

عفوا لصراحتي فقد طفح الكيل في صدري وانتفخت عروقي وسأنفجر وتصيب دمائي وجوهكم لتبقى ليوم الحساب وتقابلون بارئكم بها.

يا قوم لا أدري إلى من أنسبكم أأنتم أمة الإسلام؟(لا)فقد نسيتم الإسلام. أم أمة العرب(أيضا لا) فليس فيكم نخوة العرب,ربما رجال بلا نسب, أعود لأقول (لا) فليس فيكم شجاعة وغيرة الرجال وظننت أنكم نساء وتراجعت فمن النساء خولة والخنساء,

حددوا هويتكم فأفعالكم تحيرني حين ترون النصيرية وإيران وبعض العراق ولبنان مع الملاحدة يقتلون الشجر والبشر وينتهكون الأعراض وينتهبون الخيرات في الشام ولبنان والعراق واليمن والبحرين والكويت والأحواز ويسعون لتخريب مصر الكنانة

أما أنتم فساكنون وتقيمون العلاقات الدبلوماسية والتجارية والاقتصادية معهم.

اعلمو بأن الشام هي قلعة الإسلام الاستراتيجية فإذا تمكنوا منها سيأتي دوركم ويفعل الكتابيون ما يفعل الملاحدة فإنهم لا يتركون ثغرة إلا دخلوها لتدمير الإسلام والمسلمين.

وأنتم تسبحون في أحلامكم لامتلاك الاموال والقصور وتسعون وراء ملذاتكم الدنيوية وتنسون ما هو قادم إليكم وتنسون الله.

لا تخافوا عليَ بل حافظوا على دينكم وسلامتكم , ماذا سيحصل إذا قاطعتم دول الإلحاد التي تدعم النصيرية وتقتل معهم المسلمين
وتطردون سفرائهم وتسحبون سفرائكم. ألا تستطيعون الاستغناء عن مستورداتكم التي تدفعون ثمنها,قتل إخوانكم وكذلك انفسكم.

ألا تستطيعون صنع غذائكم ولباسكم وأسلحتكم فوالله لن تملكوا حريتكم إلا بهذا وانتم ترون الآن العرب والمسلمين الذين أجبرتموهم على الهجرة لبلاد الكفر علماء ونوابغ فذَة في كل المجالات ولا تسعوَن لجلبهم إلى بلادهم .

ألا تستطيعون إقامة حلف فيما بينكم تقوده مجالس شريفة للدفاع عنكم.

لقد أفقدتموني عقلي وحتى الااطفال أفقدتموهم عقولهم وأحلامهم.

اصحوا يا مساكين وحددوا هويتكم.

مسلم عربي سوري.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق