]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الى الشعوب العربية والعالمية؟؟!

بواسطة: عدنان الموسوي  |  بتاريخ: 2012-06-02 ، الوقت: 21:04:54
  • تقييم المقالة:

كما نعرف والكل ايضا يعرف ان مجيء امريكا الى العراق هي انها تسعى جاهدة لنشر الديمقراطية والحرية وتبعد عن الشعب العراقي شبح القتل والتعذيب والترويع والدمار الذي حل بالشعب من قبل البعثيين، وكانت تقول اي (امريكا)جاءت لازالة الطاغية المقبورونظامه المشؤم الذي خرق كل القوانين والدساتير وها هي نست وتناست وسكتت عن ما يجري الان بالعراق من تناطح على السلطة من قبل السياسيين  الموجودين الذين ايضا عبثوا بمقدرات الشعب العراقي ونشروا كل انواع القسوة وكذلك التعذيب ، ونحن بدورنا نناشد الشعوب وخصوصا الشعب الامريكي والحكومة القائمة عليه ان تفي بوعودها التي قطعتها لنا وتخلصصنا من ما يجري في السجون السرية ورفع البطالة العضمى في العراق وتحسين مصيبة الكهرباءالتي اصبحت شغلنا الشاغل ، وناهيك عن تصرف الحكومة بحق ابناء الشعب من اعتقالات لكل من يداعي بحقه وكما راينا في الساحات العراقية عندما يخرج ابناء الوطن الغيارى بتظاهرة سلمية ففجاةتقمع تلك التظاهرة ،

واخيرا ماحصل لاتباع المرجع الشيعي العراقي محمود الصرخي الحسني الذي وقف بوجه السياسيين الفاسدين وحتى لانخرج من صلب الموضوع دائما يزجوا باتباعه في السجون ويستخدمون الضرب بالهراوات على اتباعه فهو واتباعه لانهم يطالبون بحق الشعب المغصوب حقه يفعل بهم هكذا فلماذا ??

ونحن نريد التدخل من قبل الامريكان ومن جامعة الدول العربية والنظر ولايجاد حل سريع لما يجري في العراق فلا استتباب للامن ولا حل للبطالة ولا حل للسجون السرية ولا ولا ولا فمتى ونبقى نسال ونتسائل حتى يتسنى لنا الخلاص.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • الدكتور الجنابي | 2012-06-05
    ان مطالب اتباع رجل الدين الشيعي العراقي محمود الحسني هو مطلب كل العراقيين حيث يطالبون بحقوق الشعب المسلوبة ويطالبون بأيقاف نزف الدم العراقي وايقاف سرقة خيرات العراق الى دول الجوار ويطالبون بحل الحكومة الفاسدة وحل البرلمان العراقي الذي هو  تابع وذليل لدول الجوار لذلك نضم صوتنا مع كل الشرفاء الوطنين في العراق في مطالبة الامم المتحدة والمجتمع الدولي والعالمي بالتدخل الفور لانقاذ الشعب العراقي
  • الاستاذ حسين المياحي | 2012-06-04
    اساس دمار العالم هو سياسة امريكا التي جعلت لها مأرب بكل بقعة حتى تتمكن من تيسير سياستها ...اما عراقنا الذي دمرته امريكا بجعل الطاغة صدام عليه وحشدته الى حروب اساسها هي طحن العراقيين وكذالك اليو مابعد الاحتلال نفس الامر تمارسه بجعل هولاء الفاسدين عليه
  • علي العراقي | 2012-06-04
    مالفرق بين حكومة الطاغية صدام والحكومة الحالية نعم الفرق واضح وجلي وهو  ان صدام كان يقتل الابرياء في السجون سرا والحكومة الحالية تقتل الابرياء سرا وجهرا  قتل في السجون وقتل في الشوارع فنحمل المسؤولية الكبرى الحكومة الامريكية لانها هي من نصبت هذه الحكومة الدكتاتورية وكذلك ايضا نحمل الشعب الامريكي  نفس المسؤولية ونطالبه بالوقوف مع الشعب العراقي لانهاء كل جوانب الظلم والفساد  
  • نهى محمد | 2012-06-04
    في الواقع ان مجئ امريكا للعراق هو من اجل مصالح واطماع واسعة لا لسقوط صدام فحسب فصدام كان تلميذهم ولكن هو مخطط واسع النطاق يشمل كافة الدول الاسلامية لان هذا المخطط هدفه القضاء على الاسلام، واليوم بعد رحيل امريكا الظاهري تسيطر عصابات طائفية على دفة الحكم في العراق فأخذت تقتل وتهجر وتحط من قدر الوطني والشريف الذي يطالب بحقوق العراقيين وترفض الطائفية والتهجير والتقسيم فشنت حربها اللعينة البربرية على الشرفاء من ابناء هذا البلد بدأت بالتعدي السافر الوحشي البربري على كتاب الله المقدس واستمرت بتهديم الصرح الالهي والمسجد الذي يُذكر في اسم الله عزوجل وبالسجن والترويع والمطاردة ومنع التظاهر السلمي الذي يطالب بالحقوق المسلوبة . كل هذه الافعال والاعمال التي يرفضها الضمير والعقل فضلا عن الدين  من اجل جر الفئة الصالحة الى مايصبون اليه من تخطيط بربري خبيث ولكن شاء الله بأن يقعوا في الحفرة التي حفروها هم
  • القاضي يوسف النهيري | 2012-06-04
    ان كل الاشارات والدلالات توضح لنا  ان تعاقب الحكومات الفاسدة والمفسدة على العراق اضرت به وجعلت منه شعب راكد خانع خاضع لا يستطيع ان يحرك ساكن ولا يكون مواطن بل انه مشرد وان كان في بلده نعم لا نستغرب فان حال العراق يرثى له وهو على هذه الوتيرة من الحيرة والتيه والتخبط لا يدري اي طريق يسلك لان العمامات السوداء والبيضاء الغربية والشرقية جعلته تابع ذليل لها ولمخططات من يسيرها وكذا الساسة المسلطين على الثروات والرقاب والخيرات قد عاثوا بالارض الفساد ، فمن الطبيعي ان يُسَكّت كل صوت عراقي شريف فها نحن العراقيون قد عشنا مأساة ومحنة محمد باقر الصدر وكيف حاربه الحوزة والحكومة واسيادهم وبعد محمد محمد صادق الصدر حتى وصل العداء الى ذروته مع السيد محمود الصرخي الحسني كيف لا يكون العداء قد بلغ ذروته وقد كشف المستور واظهر الزيف فحري بك ايها العراقي ان تفتخر بهذا الرجل المضحي من اجلك وان خلاصك ياشعبي لايكون الا على ايدي الرجال الغيارى امثال اتباع الصرخي الحسني .
  • القاضي يوسف النهيري | 2012-06-04
    That all signals and signs show us that the succession of corrupt governments and harm on Iraq has hurt him and made ​​him the people of stagnant slavish subject could not move the resident shall not be a citizen, but he was homeless and that he was in his yes are not surprised by the case of Iraq is deplorable is at this pace of confusion The wandering and confusion does not know which way exhibits because the turbans of black and white Western and Eastern him he servile to her and schemes run by, as well as politicians Musltin wealth and necks and good things have went on the ground of corruption, it is natural to silence every voice honorable Iraqi Here we Iraqis have lived through the tragedy and the plight of Muhammad Baqir al-Sadr and how they fought against the estate, the government and their masters, and after Muhammad Muhammad Sadiq al-Sadr until he reached the animosity to a climax with Mr. Mahmoud Sarkhi Hassani, how can it not be a runner has reached its peak has revealed the hidden and showed false behooves you, O Iraqi be proud of that man's sacrifice for you and your salvation Aashobei for Nokia, but at the hands of those who care to follow men like Sarkhi Hassani.
  • ابو احمد | 2012-06-04
    اتباع المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني كانوا ولازالوا يطالبون الجكومة الفاسدة باعطاء الشعب حقه من النفط والثروة العامة وقد قامت بعدة مظاهرات على الحكومة في بغداد والمحافظات مطالبة بالحقوق العامة للشعب العراقي وهاهي مستمرة بمسيرتها هذه
  • محمد العابد | 2012-06-04
    اصبح واضح وجلي بان كل من يعتلي كرسي الحكم الذي وصله بعد ان ركب على رقاب الناس وجعلها جسرا له للوصول الى ذلك الكرسي وبعد ان تربع على الكرسي نسي بانه كان يبيع السبح هذا على سبيل المثال وباقي الساسة العراقيون فحدث ولا حرج.فعاثوا في الارض فسادا الى درجة هدم حتى بيوت الله.

  • ابن العراق | 2012-06-04
    وها هي نست وتناست وسكتت عن ما يجري الان بالعراق من تناطح على السلطة من قبل السياسيين الموجودين الذين ايضا عبثوا بمقدرات الشعب العراقي ونشروا كل انواع القسوة وكذلك التعذيب ، ونحن بدورنا نناشد الشعوب وخصوصا الشعب الامريكي والحكومة القائمة عليه ان تفي بوعودها التي قطعتها لنا وتخلصصنا من ما يجري في السجون السرية ورفع البطالة العضمى في العراق وتحسين مصيبة الكهرباءالتي اصبحت شغلنا الشاغل
  • راجح المطيري | 2012-06-04
    اصبح واضح وجلي بان كل من يعتلي كرسي الحكم الذي وصله بعد ان ركب على رقاب الناس وجعلها جسرا له للوصول الى ذلك الكرسي وبعد ان تربع على الكرسي نسي بانه كان يبيع السبح هذا على سبيل المثال وباقي الساسة العراقيون فحدث ولا حرج.فعاثوا في الارض فسادا الى درجة هدم حتى بيوت الله.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق