]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أشعة فوق بنفسجية

بواسطة: Hala ZamZam  |  بتاريخ: 2012-06-02 ، الوقت: 18:11:17
  • تقييم المقالة:

مرت وكأنها أشعة بخيوط وهمية لونت سماءنا بالبهجة والسرور الذي لربما شعرنا بأنه ممتد إلى اللانهاية ولكن وقبل ظهور قوس قزح وبمشيئة من علام الغيوب تبددت وتلاشت تلك الخيوط وعصفت السماء وبرقت ومن بعدها رعدت وتجمعت الغيوم السوداء لتمطر غضبا" جما" وعندها ولأول مرة بكت أرضنا الحبيبة دماء فكانت قد سجلت أول لحظة بكاء للأرض لقد كان بكاء داميا"

 

وكأن المشهد قد اقترب من فيلم رعب عرض لأول مرة على شاشات الخيال‘! نعم! أصبحنا نرى حتى الخيال ولكن في جسد الواقع وقد بان على ملامحه الغموض والإبهام و يبقى الواقع رافضا"هذا الخيال المبهم الذي لايستطيع أن يصطدم به وإلا حرقه وشتت شمله وبالرغم من تأكيد المخرج بأنه واقعي بكل تأكيد ولكنه أثبت وبإجماع من الجمهور انه كان حقا" كابوسا"قد تجاوز حدود عرضه الزمنية فكأنه  دام عام أوأكثر.........

 

ويبقى السؤال هل ستحتفظ ذاكرة العصر بهذا الفبلم أو هذا الكابوس إن صح التعبير لأن الأرض لفظته والسماء لفظته ولكن الحجر بقي صامدا"أمامه غير مبال به لربما سيحفر كل تلك الأحداث والمشاهد ويؤرخها ............

 

وفي ليلة غطى سوادها الألم والحيرة وإذا بهزة بسيطة قد هوى إثرها حجرا" من أعلى الجبل وارتطم

 

 بحجرآخر ثم احتك به وإذا بنار قد اتقدت وشكلت شعلة النصر نعم إنه انتصار للنور على الظلمة ...وللحق على الباطل....

 

فتغيرت وبمشيئة أخرى من علام الغيوب ظلمة الأماكن ووحشتها ............

 

نعم ذلك الحجر الذي بدأ به تطور الإنسان البدائي وسجل بصمة تدين له البشرية حتى اليوم .....

 

بما ساهم به في تلك المرحلة من وضع المعالم الأولى لتخطي مرحلة سابقة وظهور مرحلة جديدة تبعث على الأمل والسعادة............

 

 ها هويعود ذلك الحجر اليوم جارفا" بطريقه كل ما مضى معلنا"بداية الرقي والصمود.......

 

 

 

ه.ز


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق