]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

المالكي يستخدم سلاح الطائفية

بواسطة: alani  |  بتاريخ: 2012-06-02 ، الوقت: 11:44:07
  • تقييم المقالة:

بعد ان فشل في استخدام نفوذه المالي والعسكري في السيطرة على معارضيه وبعد ان شعر ان اقرب المقربين اليه واللذين اوصلوه الى سدة الحكم وبعد ان شعر ان امريكا قد تخلت عنه وهوه شئ متوقع لمن يفهم السياسة الامريكية والتي لم يفهمها المالكي.وبعد ان اصبح قاب قوسين او ادنى من خروجه من رئاسة الوزراء بعد جمع تواقيع كافية عن سحب الثقة عنه . بدا الان يستخدم سلاح الطائفية لملمة من يستطيع ان يقف الى جانبه ومن خلال دغدغة المشاعر الطائفية لدى البسطاء من الناس اقدم على خطوة قذرة يراد من حلالها اغراق البلاد بالعودة للحرب الطائفية التي استطاع شعب العراق الواعي من افشالها ..اليوم يعود مرة اخرى ويقوم بارسال مجموعة من الخونة والمرتزقة اللذين اشتراهم باموال شعب العراق الذي يعاني من الفقر والجوع والبطالة وانعدام الخدمات..عاد مرة اخرى لهذا السلاح القذر من خلال السيطرة على جوامع وممتلكات كيان اخر  بالقوة وتحويلها من الوقف السني الى الوقف الشيعي لغرض خلط الامور واغراق البلاد في فوضى طائفية متصورا ان ماسيحصل من تقاتل بين ابناء الشعب الواحد سيؤجل او يوقف رفع الثقة عنه...ولكن شعبنا واعي لهذه الممارسات القذرة وعليه ان لاينجر وراء هذه اللعبه والاستمرار في سحب الثقة عن هذا الدكتاتور لتخليص البلاد من شروره

يوسف العاني
 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق