]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المفتقدون للحماية

بواسطة: Sara Souili  |  بتاريخ: 2011-07-04 ، الوقت: 18:13:46
  • تقييم المقالة:

النوم تحت دمعة ساخنة
 نوم لايذكر الا بالاحزان
دمعة تحمل الكثير من المعاني
 ذكرياة تعدب عند تذكرها
حياة كلها مليئة بالدموع
يزرفون دمعة وراء دمعة
 روح تتكلم بصمة وتقول لااود
 تطلب النجدة من الشارع المخيف
بقلوب محطمة  منهارة خوفا من الغد
يبكون مفتقدين احضان دافئة
حنان وضحكة وحب وامل في الحياة
يلتقطون نظرات كل الناس
التي هي مجرد شفقة عابرة تدوم للحضات
وتنسى في ما بعد اه لايحس بهم الاخالقهم
لا احد يشعر بذاك الفؤاد الذي يبكي دماء
 ينادون على المساعدة بعيون تتكلم بلاصوت
يستغلون من اجل لقمة لا تشبع حتى الفراخ
من اناس تفتقد قلوبهم لرحمة
تخلو عنهم لسباب تعد بالكثر
برميهم في الشارع المرعب بلا ضمير يانبهم
ابناء لم يعترف بهم يوما
اطفال الشواع


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق