]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما حصد يا عرب!

بواسطة: Sara Souili  |  بتاريخ: 2011-07-04 ، الوقت: 17:56:37
  • تقييم المقالة:

رايت دمعة اشعرتني بقلق على كل العرب
صمت قتل القلوب وزرع بها الحقد
الحقد الذي يحصدعن طريق الحرية
الحرية التي جعلتهم يعانون بشدة
حياة بحرب من اجل الكرامة
تدافع فيها النفس بكل شهامة
     من اجل فرد وجودها وستعادة رايها
وحرية تعبيرها عن ماسيها
 حياة لا يتمنى احد عيشها
 عين لم ترى نوما بصورالصراخ والرصاص
  وبتسامة لم تعد ترسم الى حد الساعة
وصرخة لا تفسر الا بنفزاع الروح من الجسد
بدمعة من عين طفل تحرق فؤاد كل مسلم
ونضرة لشوارع ممثلئة بالجثة البريئة
للصغاروالكبار تفسر قسوة قلوب سوداء
قلوب لاتملك رحمة بانتزاعها للحق
وتحطيم الامل العيش في الحياة
الحياة الكريمة التي عليها فدية الارواح
وسفح الدماء يبين القسوة ونعدام الرحمة
قسوة لم تترك للعدل معنى بهذه الذنيا

!...انه ما حصد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق