]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ووالداك بجانبك

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-06-01 ، الوقت: 21:43:03
  • تقييم المقالة:

اعتبر من حياتك و اكسبها سعادة ما بعدها سعادة ووالديك بجانبك و استثمر كل لحظة معهما في الإستمتاع بحنانهما و عطائهما فهما دوما لك خير سند فإن نقمت غليك الحياة فهما يصفحان و يرحمان و غيابهما لا يعوضه أحد مهما يكن لك من حب .فلا يوجد أسمى من لحظة ووالديك تشعرون أن قلبا واحدا يجمعكم ...لا تخفي عنهما شيئا ...إذا سعدت تتضاعف سعادتهما و إذا تعست فمعناويتهما في هاوية ...لكنهما يخفيان ذلك عنك ليمنحانك القوة لتتخطى الصعاب ...و إذا كانا مغتمين فإنهما يجدان عزاء و سلوانا باطلاعك على دواعي غمهما ...فيخزنان ذلك في كهفي صدريهما ....

هم اليوم و قد لا يكونا غدا موضع أسرارك ...و محلي همومك...يجالسانك ساعات دون ملل و تفضي إليهما بكل مايخالجك من قلق أو حزن أو فرح فمن سواهما يصبر على إعطائك و قته كاملا صاغيا متأنيا في أقاويلك ...ومن سواهما أقدر على تبديد أكدارك و متاعبك و على إعادة الطمأنينة إلى قلبك و الإبتسامة إلى ثغرك فتزداد نشاطا تدخر به قوة جديدة لمسايرة الحياة...فانعم بكل لحظة معهما لعله يأتي يوم و تمتزج أفكارك بأبخرة الأحلام ...تود الشعور بوجودهما فلا أثر لهما سوى ذكرى جميلة و ما أصعب هذه الذكرى في يوم عيد .

كن ابنا بارا و جنبهما أبسط مظاهر العقوق وقد جاء في الحديث الشريف (أدنى العقوق أف و لو علم الله عز و جل شيئا أهون منه لنهى عنه.).


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق