]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لكنه يجلك

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-06-01 ، الوقت: 16:49:07
  • تقييم المقالة:

أقوال جميلة

تصغي إليها

بقلب رحب

تصدقها

فيؤسر عقلك

و قلبك بعده

وتندفع مشاعرك

تعيشك لحظات عذبة

ربما عابرة

بين حلم و عشق

و جوى في فؤادك متقد.

رفيق الشاعر في الكلام

متناقض في الأفعال

يسبح بخيالك

في مستقبل مجهول

و تصاريف القدر له مواعيد

لو علمت لسبرت أغواره

قبل أن تدفق هواك

في صندوق

لا يملك مفتاحه فريد

فتئن لمواجعك

أنينا ينطق الحجر

يبكي القلب

و تدمع العين

ومن عجب صبرك

كل كريهة تجل اجلالا

و بمشيئة جل جلاله

يزال الحجب عن عينيك

ثم ترى فترى

حقيقة من سكن فؤادك

تبدو لك شهابا

ينير عقلك

فتضمحل الهيام

و تبقى سوى

ذكرى مؤلمة للأيام

لكنها عبرة

تخطو بها خطوات متئدة

لاقحامك على المكروه

نفسك مستبعد

تتعلم ايمانا قويا بالحب

لا إدمانا به يعتريك

حب منه تستمد شجاعة الكلام

و به تستبعد رقاعة الرضوخ

فتحط بحب زائف

أنى حط للشمس شعاع.

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق