]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القراءة في الجزائر

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-06-01 ، الوقت: 11:53:42
  • تقييم المقالة:

إنّ موضوع القراءة لموضوع شائك ,وإنّ الفضول  لَيَشُدّ الإنسان على التنويه إليه فبناءً على تجاربٍ شخصية فإنني أجد الطالب لو لم يُجْبَرْ لَمَا فتح كِتابَه ,وكذلك هُناك إحصائياتٍ شخصية فبعد تتبعٍ لواحدٍ وعشرين تلميذا وجدتُ إثنان منهم يقرؤون قصة في الأُسبوع

 إنّ هذا ليحمل على التساؤل لماذا نصدر كل يومٍ جريدة أوليست الجريدة تحفيز على المواصلة في القراءة .

ثم إننا نصدر كُتبا حول البطالة والجرائم لنَعْتبر فإذا لم يقرؤها المَعني من الفاعلين فإنني لا أرى بُدٌ من كتابتها.

إنَني أرَى من الواجبِ تحديد يومًا عالَميا للقراءة وأرى أن تُقدمَ فيه الهديّة كتاباً .

ويَاحَبذَا لو كان هذا اليومِ في شهر فيفري.

وإنّ قراءة المصحف الشريف لتحفيز على القراءة بالإضافة إلى القيمة الأدبية واللغوية والتعجيز الذي يحمله.

إنّ القراءة والإشَارة إليها لهي مسئولية الجميع ,مسئولية الناشر بالترويج والكاتب بالإهتمامِ للمضمون .والمكتبات لِفتحِ الفضاءات .

كما لا يفوتني إلى المبادرة والتي قامت بها التلفزة الجزائرية هذه مُدة فيما يخصّ حصة قرأتُ لك فهي تشجيعٌ وإهتمامٍ له ثمرته ,إذ إكتشفنا أنّ لنا اقلامٌ في القِمَّة .

القراءة بابٌ يشعُ مِنه الضياء

والكتاب نِبراسٌ للعُلُى هو الرجَاء

 إبحث عن العقل والصواَبِ في طيَاتِ كِتابٍ

نريدُ أن نكونَ أخفاء اللسان لأنّ القراءة هي التي تُليِّنُهُ وتجعله سلساً.

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق