]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جولة الإعادة بين عصر الليمون وطلب الضمانات

بواسطة: أنس أشرف  |  بتاريخ: 2012-05-31 ، الوقت: 22:21:56
  • تقييم المقالة:

عرس ديمقراطي بعد ثورة مجيدة كانت بمثابة الخطوبة والانتخابات البرلمانية التي كانت بمثابة الشبكة  - كما هو عرفنا المصري الأصيل -

هذا العرف الذي ولد وأخرج وأنتج شباباً لم يشأ أن يحيا لحظة في هوان أو يبقى دقيقة يحلم بأمجاد المستقبل الذي لا يدري من سيصنعه له ..

بادر بصنع مستقبله بنفسه , وقاد حركة وثورة لم يفعلها من هم قبله .. فصنعها هو بمجرد النظر !!

نعم .. صنع مستقبله بمجرد النظر , نحن فقط نسمع عن " الضرب " بمجرد النظر , لكنهم صنعوا ثورتهم بمجرد النظر وكان " الضرب " هو سلاح أعدائهم لهم .. فاستشهدوا وضحوا وبذلوا , إنهم جيل كانوا إذا مات صديقهم في الميدان غسلوه ودفنوه وودعوه ثم نسوه ولكن ليس نسياناً من ذاك النوع المعهود ,, إنه النسيان المترتب من الإنشغال بشهيد آخر .. واستكمال الثورة وظلوا هكذا إلى أن نجحوا رغم الصعاب والآلام وكل ذلك بالآمال.

استطردت في كلامي وخرجت عن العرس الذي نشهده وأعود إلى حديثي مرة أخرى .. العروسة ليست كالعادة , فهي ليست من تختار أميرها فالشعب العريق هو من يختار لها .

قد يكون عنوان المقال فكاهياً , خذوه فكاهياً – رغم أن قصدي به ليس كذلك – فقد يخفف عنكم آلامكم كما أنا , فالجميع حتى من لا يهتمون بالسياسة متلهفون على مـــــــــــــصـــــــــــــــر الحبيبة.

لندخل في موضوعنا ونتحدث بصراحة فالإعادة أتت لنا كما هو معلوم بين الدكتور محمد مرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين ومرشح النظام السابق الفريق أحمد شفيق .

ورأينا الشخصيات التي دعمت الدكتور مرسي بصفته الأمل الأخير للثورة مثل : بلال فضل وعلاء الأسواني والمفكر القبطي جمال أسعد وغيرهم في حين أعلنت شخصيات ثورية شريفة  جداً جد اً!! دعمها صراحة لشفيق عنداً في الإخوان مثل : رفعت اللاسعيد والنائب الجامد أبو حامد والمناضل الكبير أوي جورج إسحاق وغيرهم !!!!

لا أدري كيف يكون لديك طبقان إحدهما فيه سم والآخر مغطى فتختار المسموم حتى تتجنب الآخر إن كان فيه سم !!!

لا أدري كيف تحتمي من المطر الغزير بالنزول للبلاعات في المجاري !!!

إنها الفلسفة الغبية والعقلية الفاشية والنخبة المصطنعة أن لا تنتخب الإخوان لأنك " تشك " أن يكون حكمهم " مستبداً " في حين أنك " جربت " الحزب الوطني المنحل و " متأكد " أن حكمهم استبدادي !!!

أنا مؤمن بالفكرة الإخوانية من جذورها حتى فروعها وأوراقها ولكني أحدثكم بالطريقة الغالبة الآن وهي أن الناس يبحثون من سيختارون طبقاً للقاعدة الفقهية [ أخف الضررين ] , مع أنهم ليسوا ضررين .

قد يكون للإخوان أخطاء في الفترة السابقة ولكنها من وجهة نظري اختاروا الصح وكان أمامهم أصح ولكن لم يختاروا الشر وكان أمامهم خير !!! أليس كذلك ؟؟؟

ليس الإخوان من سرقونا ,

وليسوا من قتلونا ,

وليسوا من أطعمونا المسرطَن ,

وليسوا من باعوا الغاز لإسرائيل ,

وليسوا من زوروا إراداتنا ... الخ

أنت لم تجرب الإخوان يا صديقي .. لا تزعم أنك جربتهم . السلطة التشريعية ليست بالقدر الكافي لإنتاج التقدم الملموس في الدول الأخرى ورغم ذلك فمجلس الشعب له إنجازات ولكن لا وقت لذكرها الآن .

إن لم تقتنع ... لا تقلق , الحل بسيط : اعصر على نفسك لمونة كما يقال واختار أحسن الوحشين إختار المصيبة بدلاً من المصيبة السوداء !! كلامي منطقي على حد ظني.

أما بالنسبة لموضوع الضمانات فلا أدري كيف يطلبون من مرسي ضمانات وإن لم ينفذها لهم سيدعمون شفيق بدون ضمانات , إذاً الموضوع ليس سهلاً والأمر مبيت بليل على مبدأ : خالف تعرف

هي قضية , والقضية مشكلة وحل وعمل .. المشكلة معروفة ومتجذرة ومتأصلة في العودة للنظام السابق .. والحل هو اسقاط شفيق بانتخاب مرسي ان لم تكن مقتنع به ولكن كما ذكرت سابقاً ( أخف الضررين ) .. والعمل كيف أتكلم فيه !!! فالعمل عمل بتوعية الناس بأخطار الدولة العسكرية والنظام السابق .

وأود التنبيه على نقطة الأمن والأمان وأن شفيق عسكري وهو الأجدر بذلك ,, فالمجلس العسكري مكون من 19 عسكرياً فلم لم يعيدوا الأمن والأمان

وقبل الختام أذكركم بشيء مهم وهو سماع الرأي والرأي الآخر فنحن ليس لنا غير قناة مصر 25 وجريدة الحرية والعدالة في مواجهة كل ذلك الإعلام !!! فاسمعوهما ووازنوا ثم تكلموا وانقدوا أو شجعوا ...

وأختم برسالة للداعمين للدكتور مرسي : -

إن تأخر الفرح فليس معنى ذلك أنه لن يأتي , فقد يتجسد الباطل ويعلو ويعلوا حتى يأتي  نصر الله تعالى في وقت لا يتوقعه مسلم أو كافر .

وقال بلال فضل : إن كنت ستقاطع لتنتقم من خذلان الإخوان لك فسيأتي شفيق ينتقم منك ومن الإخوان .

الله غايتنا والقرآن دستورنا والجهاد سبيلنا والموت في سبيل الله أسمى أمانينا. إن كنت قد أصبت فمن الله وإن كنت قد أخطأت فمن نفسي والشيطان ........... في حفظ الله

كتبه / أنس أشرف أبوعلي

تحريراً في : 2012/5/31 م

23:00 P.m

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق