]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

رواية كُبُوّْالصادرة عن دارأطفالنا

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-05-31 ، الوقت: 22:14:39
  • تقييم المقالة:

كُبُوّ هي رواية تأملية فلسفية أردتُ من خلالها توجيه القارئ إلى مختلف الأزمات التي يعيشها الشاب من الناحية النفسية .كما إستعرضت الرواية الخلفيات والنتائج المُترتبة عن ذلك.كما عالجت قضية أخرى وهي الأمراص النفسية التي يتسبب فيها الضياع والحاجة. هذه الفجوة المخلفة لفراغ يُوجِبُ مدّ الجسور لتحقيق التواصل.

لم تخلو الرواية من الدرامى أو ما يسمى بالمأساة فجوهرها يتناول البعد النفسي المريضي الذي يعيش فيه الشاب وحيد وهوالعنصر المتحدث عنه في الرواية فهو الفارس والقائد للأحداث .ويحاول بكلّ مالديه تحقيق هذا التوازن الحياتي .

ولكن الأساس في كلّ هذا فالرواية كما أسلفت الذكر هي رواية تأملية وقد تولت الإجابة عن الكثير من الأسئلة التأملية .

ومن أهمها ما هو الشيطان وماهو الجن وأعطى إجابات نتمناها وافتي وتروي فضول الكلمة ,كما تجيت عن مواضيع اخرى السعادة ومعناها الحب النهضة,والكثير من المفاهيم التي تبحث عن معاني.

ما معنى كُبُوّهي كلمة عربية فصيحة لها أكثر من معنى لكن الذي أقصده في روايتي هوإنطفاء النور وضعفه لانه يناسب التفاصيل

لقد صالت وجالت الرواية في شرايين الانسان وأخرجت ما يحويه من مكنونات وغاصت حتى تسبر أغوار النفس

أتمنى من القراء موافاتنا بنقدهم البناء حول الرواية لانها غنية وتستحق القراءة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق