]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

**** تحويل " القبلة " ودلالاتها السياسية والاقتصادية ****

بواسطة: سامر جعيط  |  بتاريخ: 2012-05-31 ، الوقت: 19:03:38
  • تقييم المقالة:
كان " بيت المقدس " هو قبلة المسلمين في صلاتهم , فاليه اسري بالرسول ( ص) ومنه كانت واقعة المعراج , وفيه صلي بالانبياء والرسل جميعا , ورغم ذلك كانت امنيته ان يوليه الله الكعبة قبلة لصلاته حيث بلاده واهله ومقام اسماعيل جده , ولم تهدا نفسه حتي نزل عليه الوحي وهو يصلي قال تعالي : " لقد نري تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره ." البقرة : آ...ية 144 , فاستدار الرسول مقتبلا الكعبة - وهو يصلي - فاستدار معه المصلون من ورائه من صحابته رضي الله عنهم .
فاين السياسة من الدين في هذه الواقعة؟ الثابت ان شوق الرسول ( ص ) الي الكعبة واهلها كان قويا " نري تقلب وجهك في السماء " , " قبلة ترضاها " ,ومن المؤكد ايضا ان اسقبال الكعبة سيميز المسلمين عن غيرهم من اليهود والنصاري , ولكن الحاسم ان استقبال" الكعبة " هو تمهيد لفتح مكة وطمانة للقريشيين علي مستقبل "مكة "ومزارها " الكعبة" ذلك ان من اهم عوامل انكار القريشيين للدعوة المحمدية ما يرونه فيها من تهديد قد يعصف بمقدساتهم ويذهب بموقع بلادهم المتميز اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا , واذن فهل يمكن القول : ان الصراع بين الرسول ومشركي قريش هو صراع اقتصادي واجتماعي وسياسي بالاساس , وليس حقا لحماية آلهتهم واصنامهم التي تكتظ بها "الكعبة" , بل ما كانو يقدسونها حقا : " ما نعبدهم الا ليقربونا الي الله زلفي " .
واذا كان هذا صحيحا ولا احسبه الا كذلك فيجب قراءة هذا الصراع - بين الرسول من جهة وقريش من جهة اخري علي انه صراع اقتصادي سياسي اجتماعي في جوهره ولا ادل علي ذلك من ان المستضعفين من قريش هم الذين كانوا ظهير الرسول ( ص) ........ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وامددنا من لدنك رشدا ....تحياتي : سامر جعيط

... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق