]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

(ذم الطرق الصّوفية)

بواسطة: لسعات والطب البديل  |  بتاريخ: 2012-05-31 ، الوقت: 12:10:44
  • تقييم المقالة:

(ذم الطّرق الصّوفية)  عم الفساد أقاصي الأقطــــا ر * وانصبت الأهواء كالأمطـار يا اخوة الاسلام خافوا ربكــــم * وتقاعسوا عن صحبة الأشرار وتمسكوا بشريعة المختار فهــــــــــي هداية للسالك المحتـــــار لا ليس يشقى أو يضل من اهتـدى* بمعالم القران والاثـــــــار ان السعادة والهداية كلــها * في الشرع لا في الرأي والأفكـار من يلتمس رحمى الاله وحبـــه* فليتبــــع شرع الاله البـــاري ماالشـــــرع الا آيــــــة مــقروءة* أو سنة صحت عن المختــار
كالليل أراء الرجال وقول خيـــــر الرسل مثل الشمس في الأنوار
تبا لقوم احدثوا في الدين مـــا* لم يحص من بدع ومن أضــرار
فكأنهم لم يدركوا بعقولــــــهم* ما كان في الاحداث من أخطـار
أو ليس حذرنا نبي الله مــــــن* بدع كضرب الطبل والمزمـــار؟
كل ابتداع بالعقول ضلالــــــــة * ان الضلالة أهلها في النــــــار
لا ريب أن المصطفى متبـــرئ *من محدث في المسلمين ممار
ما أكثر البدع التي قد شوهـت* دين الهدى من سالف الأعصار
كم من طرائق للتصوف احدثت * فينا بحجة طاعة الجبــــــــــار
قالوا نريد بذاك تربية الألـــــــى* غفلوا على الأخلاق والأذكــار
قالوا:نزكي أنفسا أمـــــــــــارة * بالسوء في الاصال والابــــكار
قالو: نرد الى طريق الله بـــالـــــــوعظ البليغ جماعة الفجـــــــار
هذا كلام شيوخهم يا ليتهــــم * صدقوا وكانوا ناصحي الاغمـار
تخذوا الطرائق لاقتناء العيش من*قدم فباءوا كلهم بخســــــــار
ما كان في الاسلام ما وضعوه من* أحزابهم للناس أو أذكــــــار
ما الاذن في الأذكار الا بدعــــــــــة* وكذاك رقص المرء كالأبقار
في الذكر بالاخلاص كل مثوبـــــــة* وكذا دعاء الله في الأسحـار
لكن لذكر الله اداب تـــــــــــــــــرى *مسطورة في أوثق الأسفـار
وبصالح الأعمال والايمان تــــــــز*كو أنفس في الجهر والاسرار
اليوم تظهر في الوجود جماعـــــة * صوفية في النهج والأفكـــار
يدعونها بجماعة التبليغ لـــــــــــــــــكن اهلها ليسوا من الأحبـار
لا بد من علم لكل جماعـــــــــــــة* تدعوا لدين الله في الأقطـار 
(العلم قال الله قال رسولـــــــــــــه *قال الصحاب بلا خلاف جـار)
تلك الجماعة لا تثير سوى الفضـا * ئل وحدها ومناكر الأخبــار
هيهات تسمع منهم الأحكـــــام اذ * لم يعلموا والجهل أكبر عــار
كم فسروا أي الكتاب برأيــــــهم *ونسوا الذي في الأمر من أوزار
كم جزءوا الدين الحنيف جهالــة * منهم بدين الواحد القهــــــــار
ان النصارى واليهود هم الألـــــى*قد جزءوا الاسلام من أعصـار
لا فرق بين فضائل الأخلاق والــــــــأحكام في شرع الاله الباري
كلا ولا ما بين معروف ونكــــــــــــــر ذم في القران والأثــــــــــار
ومن العجائب ان يقوم الجاهـلــــو * ن بوعظ ناس مثلهم أغمار
هم يخرجون بحجة التبليغ أيـــــــــــــاما محددة الى الأسفــــــــار
هذا الخروج مضارع في زعمهم * لقتال جيش للعدا جـــــرار
ودليلهم ان الصحابة يخرجو *ن لنشر شرع المصطفى المختار 
أو ما دروا أن الصحابة شأنهــــم *غزوا العدا بالصـــارم البـتار؟
بجهادهم شرع النبي معمــــم * كالبدر عم الأرض بالأنــــوار 
أجماعة التبليغ ان صنيــعكم * في وعظكم ينهي الى الانكار
من دأبكم ان تستهينوا بالمعــا*رف والشيوخ هناك باستكبار 
كم قلتم:انا خرجنا دون أهــــــــــــل العلم للتبشير والانــــــذار
ليك التفقه في الشريعة دأبــكم * ان التفقه شيمــــــة الأخيـار
لا تبغضوا علماءنا لا سيما الــــــــداعين للاسلام في الأمصار
ماالقصد إلا نصحكم فلتعـــــلموا * ان النصيحة عادة الأبـــرار


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق