]]>
خواطر :
لا تلزم نفسك بأمر أو فعل لا تقدر عليه ، وكن واقعيا في أمور تخصك حتى يهنأ بالك   (إزدهار) . 

اعتراض

بواسطة: عزيز فظلي ابراهيم  |  بتاريخ: 2012-05-30 ، الوقت: 23:57:00
  • تقييم المقالة:

اعتراض ...كان هدا هو الاسم المتداول بيننا لاعتراضها على كل ماهو سائد ومتعارف عليه.فادا اتفقنا على صعوبة مقرر دراسي ما اكدت اعتراض على سهولته وادا اجمعنا على رأي في مسألة محددة كانت تفاجئني برأي فلسفي آخر كما كان الحال حين جزمنا نحن بعض الأصدقاء على وسامة فتاة زميلة الدراسة بينما أصرت اعتراض على خلوها من أي معنى من معاني الوسامة.بعد سنوات من مغادرتها المدينة وانشغال كل منا في أمور الحياة تدبدبت علاقتي بها الا ان شخصيتها المعترضة دونا لم تغب عن دهني كنت أعزو ميولها المتطرفة ورغبتها الدائمة في الاعتراض الى حماس الشباب خاصة في مرحلة المراهقة حيث تبرز الرغبة في التميز والظهور اللافت وان كانت  أحيانا بتهور ودون  وعي.

قد يكون التفكر واعادة النظر بشئ ما بداية للاقتناع بحكم مغاير عما هو شائع خاصة عندما تتبدل الأولويات وفقا للعمر ونضج التفكير.ولكن تدكرت اعتراض حين وجدت الكثير من أمثالها في كل مكان يختلفون عنها فقط في أن اسمهم أمخول لكحل ورغم دلك فان حدة المعارضة لديهم لم يخمدا أو يموتا.

انهم يصدحون بأعلى أصواتهم معترضين على كل ما هو متفق عليه قانونا أو عرفا تاريخا أو جغرافيا...أناس يؤكدون مواقفهم بالحجج والبراهين وأناس يلجؤن الى الاعتراض والصوت العالي وكأن من حولهم صم.قد يكون الاختلاف والتشكيك في أحد الأمور أحيانا تصحيحا لمسار خاطئ وبداية للتغيير الى ماهو أفضل الا أن استمرار الاعتراض لدى البعض يجعل من حولهم يشككون في نوايهم حتى ولو كانت حسنة.

وبعد أن كثرت أعداد المخالفين والمعترضين من حولي كتبت الى اعتراض أمخول لكحل رسالة أقول له فيها>>>

في عالم ملئ بالتناقضات نجد أنفسنا ملزمين بالاعتدال فكما أن اللون الرمادي هو خليط الاسود والأبيض فبين القبح والجمال يتوسط القبول وفي تفكير العاقل الرزين لحظة جنون مبدعة.

قد نرفض التطرف والانفصال ونلتزم بالاعتدال والاتصال ولكن ما ان يتعلق الأمربالحرية في  الرأي واتخاد القرارات فسرعان ما نغير الكثير من قناعاتنا فنبيح ما حرمنا ونثني على ما استنكرنا.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق