]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنيسة / شعر

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-05-30 ، الوقت: 20:31:51
  • تقييم المقالة:

قدري أن أعبر الشارع

هو نفسه شارعها

يشتاق اليها الشارع

يشتاق الي

يحتفظ بأتار أقدامها

بأنفاسها

بأهاتها

بنظراتها

يبكي الشارع أطلاله

يوم أمطرت خارج الديار

يوم صرت انسا لأناس أخرين

***   ***  ***

سرب النخيل يثغو رطبا

يبكي الشارع أنيسته

أنسه

يبحث له عن مترجم

لايفقه ما تحدث به الأنفس الناسية

وماتردده بنات أمازيغ

***   ***   ***

يرتل الشارع تراتيله الأخيرة

صلاته الأخيرة

قبل أنتعبر عبورها الأخير

يكون الشارع غير وجهته

متسكعا ثملا

يبحث عن ذاكرة أخرى.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق