]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سقـــــــــــوط الأقنعـــــــــــة..............

بواسطة: ذكريات على الرّصيف  |  بتاريخ: 2012-05-30 ، الوقت: 18:49:18
  • تقييم المقالة:

عجبّا من بعض الأحزاب التّي أصبحت ترتدي الأقنعة حسب ما يتطلبه الظّرف ، فهذه الأحزاب التّي بلغت من الكّبر عتيّا والمتفرخة حديثا ، بعد أنّ رفضتها الصّناديق ورفضها الشّعب ، لم تجد مانعّا في ارّتداء قناع يضفي عليها الجمال والشّرعية ، كلامنا هذا لا يعني أننّا نزكطي النّظام وندافع عنه أو حتى موالين له ،لا ولكن نقول الحقيقة التّي يريد هؤلاء توزيّيفها ، بالأمس القريب كانت هذهالكائنات المجهرية تعيش بين أحضان النّظام وتمارس العّشق الذّي جعلها مجرد آلة يحركها النّظام وفق ما يراه مناسبّا له ، حتى أنها كانت لا تمانع بالموافقة على أي مشروع يطرحه هذا النّظام ، واليّوم بعد أنّ أصابتها _ طبعا بعض الأحزاب_   عدوة الرّبيع العربي  بحثّت عن منفد للدّخول إليه فلم تجد مانعّا في إنشاء برلمان موازي وحكومة مولازية وربما رئيسّا رموازيّا ولما لا شعبّا يوازي ما تطمح له ، ما تريده هاته الأحزاب هو زرع الفتن والفوضى بطرق ملتوية وحجتها دائمّا الغنتخابات المزورة ، ولا ندري إنّ كان رأيها هكذا لو نجحت هي في الإنتخابات ..؟ طبعا الشّعب يرفض الوصايا عليه كما يرفض المتاجرة بأمنه وسلامة وطنه ، فما تريد الوصول إليه هاته الأحزاب معروف ومرفوض لأننّا ندرك جيدّا الأهداف الحقيقية وراء هذا  القّناع .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق