]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ألماسة الصادرة عن دار أطفالنا

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-05-30 ، الوقت: 16:54:35
  • تقييم المقالة:

ألماسة هي الرواية الأخير لي والصادرة هذا العام تعالج قضية حساسة لا تقل أهمية عن القضايا المعالجة في مختلف النصوص ,قضية إختلاف الأجناس  وإختلاطها فياسين بطل الرواية ولد من اصول جزائري الأم وفرنسي الوالد ولد اثناء التوجد الاوروبي بالجزائر علمني ياسين كيف يطوّع الإنسان الظرف لخدمته وكيف يكون الإنسان سيّد نفسه .هذا الشاب هو رمز الإنسان الحقيقي والذي نحتاجه في يومنا هذا.

الإنسان هو الذي يحدث التغير وهو الذي يصنع الحدث لا العكس ,كما عالجت الرواية الحرية الفردية وكيف يكون الإنسان حرٌفي مايمتلك وكيف يعيش .

مع الماسة الإنسان هو إنسان يعيش لحظات العمر المتعددة والمختلفة ومن المستحيل أن يترك التيار يجرفه إلى بعيد وهو في كامل الإستعداد إلى أن يصبح اسطورة في عصره.

كتبت ألماسة بلغة عربية فصحى .

الرواية ضمت شخصيات كثيرة يعود إليها الفضل في إظهار تفاصيل الرواية والأحداث :

البطل ياسين: وهو من تدور عليه الأحداث ، شابٌ  عاش بالجزائر مباشرة بعد الإستقلال . عاش ووالدته

قبل أن يفقدها كما فقد أباه وبعد أن سلمت روح الوالد للخالق إلتحق بالعمل، ومن هنا بدأت الرواية.

ندى وهي عشيقته.

أما روضة في الإسويرة والتي تبحث عن ساعد.

بعدما فقدت ندى الخاتم والتي كانت تلبسه سلبته أياها روضة وهكذا إنطلقت الأحداث.

وهناك المحامي : رجل الصلح.

ووالد ندى : رجل الشؤم.

وهناك شخصياتٍ ثانوية كعمال المصحة والأطفال الأيتام.

لا تخلوا الرواية من التشويق والمتعة ، بعدما عرجت فيها الأحداث على الدراما العالمية.

وأبوابٌ مفتوحة على الخيال والبيان. وصور على طبيعة المكان والزمان.

أتمنى أن تقرأمن طرف القارئ العربي وان لا يبخل علينا بنقده .

شكرًا

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق