]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأطفال

بواسطة: Younes Ben Amara  |  بتاريخ: 2011-07-03 ، الوقت: 14:22:21
  • تقييم المقالة:

الأطفال

((كانسل خاص جدا ))

"إلى ابرهيم الخليل ابن أختي الرائع ..انه يشبهني لما كنت صغيرا.. ولذا سوف يدمر الدنيا.."

لا اعرف لحد الآن بنتا تقول أني لا أحب الأطفال ،رغم أنه يشدون الشعر و يعضون الأنف و يبزقون و أحيانا يسبون ..لا ريب أنه لم يتم استنساخها إلى الآن في معامل الماسونية ..على كل.. دعكم من هذا الهراء ما هو رأيكم في الأطفال ؟
طبعا هم ملائكة الرحمن وطيور الجنة وحورها وما إلى ذلك من المصطلحات ...تقول أنهم لا يعرفون شيئا ..و أنهم براءة وطاهرون ..نحن متفقون حتى الآن إلا في شيء واحد وهو أنهم ((لطفاء ))...
إلى حد الآن من النادر أن رأيت طفلا لطيفا ...لا اقصد أن يكون جميلا فالأطفال كلهم جميلون لدرجة أن جامعة اميريكة أقامت دراسة ((لماذا ننجذب إلى وجوه الأطفال الصغار ؟؟))
حسنا :أنا لا اعرف لماذا ..ولكني اعرف أن الأطفال غير لطفاء البتة و يخبئون تحت الوجه الجميل لؤما عظيما ونحن نغني لهم ما قاله نزار ذات مرة " اكرهها و أحب كرهي لها .."
قد يقول البعض رأيت بعض الأسر تربي أطفالا آية في الأدب ..حسنا أنا لا أنفي ذلك و لكن هم مربون كأسود السيرك ..دع لهم الحبل عل الغارب وسترى كيف تنطلق الوحوش الحقيقية ..
لا تفكر كثيرا ..اجمعهم بأقرب ابن جيران ...سوف يخططان لاحتلال ملعب الحي وضرب ابنة الجيران بالحجارة فورا ...
الأطفال يهوون أن يكسروا الأشياء التي يحبونها ...علماء النفس -الذي لا أحبهم- يقولون ((أنه حب الاطلاع )) إنهم يريدون أن يروا ما داخل اللعبة ...قل لي بربك ما هذا الفضول الذي يدعوك لرمي لعبة ثقيلة على الوجه ؟؟..
الأطفال صرحاء لدرجة الوقاحة ...بنت أختي تعلمت الحديث باكرا ..الغريب في ذلك قلت لأمها:((كنكتة :يقال أن الآباء يريدون أن يتكلم أبنائهم فإذا فعلوا ذلك قالوا لهم ((ألا يمكن أن تسكتوا للحظة ))
قالت أمها صادمة اياي ((طبعا بكلامها فقط )) "من الأول لم أردها أن تتكلم..عيناها كانت مخيفتان وهما تعبر عن الكلام حتى قبل أن تتعلمه .. "إنها إذن كانت تفكر مبكرا جدا هاته الشيطانة ...أنا أحبها كثيرا وهذه ورقة الأطفال الرابحة دوما ..
ابنة أختي الصغيرة ذكية وذات لسان طويل وعندما تكون سوفي تتكمل المعادلة لتكون متفردا في هذا الكون ...ليس الرد بعشر كلمات بل كلمة واحدة تفحمك..
الآن عرفت أن الشاعران الفرزدق وجرير عربيان فعلا ..
الذي يحيرني من أين يأتي الأطفال بهذه الكلمات؟
أنا لا أحب كتب تربية الأبناء التي تتضمن رحلة بحرية وغداء على شط البحر و..و..ويبدو أن المؤلف الغبي لم يراعي حتى شروط كونك أميركيا ..الأميركي نفسه لا يمكنه التكفل بمصاريف كهذه..
الحقيقة المرة أن فاقد الشيء لا يعطيه..إن لم تكن أنت مربيا لنفسك لن تتمكن حتى من تربية زوجتك فضلا عن أولادك ..
وتربية الأولاد تزداد صعوبة بتقدم الزمان ...ليس اللعب مع "الاكس بوكس" و"التروا دي "كاللعب مع أشياء أخرى لا اعرفها لأنها لم تكن في عصري ..
لا يعجبني شيء في المجتمع السوفي بالأخص وهو ((تزويج المجنون )) ضحكت جدا حتى حسبني صديقي مجنونا لما سمعت تبريره ((إنهم يفعلون ذلك حتى يرجع لعقله ))..
قلت له ((وهل يملك عقلا أصلا ؟؟))تخيل أن مجنونا مع ((ناقص عقل)) التقيا : كارثة ..كارثة ..
لما كنا في الثانوية أتذكر أنه من شروط الزواج ((التي أحفظها على ظهر قلب )) أنه كان العقل ...الحمد لله أني امتلك واحدا فيه هذا العصر ..
أين هو التطبيق ؟؟..
في الحقيقة إن هذه جريمة في حق الإنسانية لأنه توريث لجينات الجنون إن كان الناس يعلمون ما هي أصلا ..
في الحقيقة كنت ارثي فعلا لهؤلاء الذين ينتجون المسوخ البشرية ...((زواج الاقارب )) حتى قردة الشمبانزي تتعلم بالتجربة والخطأ ..ألا تتعلم إلا إذا أخرجت "الجحيم بذاته" إلى هذه الأرض؟ ..حسنا ...قم بتربيتهم الآن ..((اللهم لا شماتة))..
للأسف قد هربت عن الموضوع ..آآآ الأطفال ؟؟أنه اشقياء دعكم من "أكبدانا التي تمشي على الارض.." أنا أتخيلهم قردة وثعابين إنهم أشقياء ويدمرون كل شيء ..لم اعد أبيت في الدار لمدة بسبب الضجة وأنا لا اضرب لأني أشفق على الوجوه النيرة ((يالي من رومانسي )) وفي الحقيقة لا أتمكن من ضربهم فعلا لأنه سوف يطيرون النوم من عينيك في كل الأحوال ...
الأطفال؟؟ ...تذكر فقط ما كنت تفعله وأنت صغير وسوف ترى كم كارثة فعلت ..البعض يستغفر بأثر رجعي ..لأنه فعل في مدرسته الابتدائية ما لم يفعل في الحياة العامة ..
لا استطيع أن أقول لكم لا تنجبوا الأطفال ..الله والنبي أمرانا بذلك..و إذا كان لك حلال فلا تتوانى ..أنا أنصحك يا رجل..أنت لا تعلم مرارة العزوبية ..أنا اصطلي بنارها الآن ..
أود فقط أن أخبركم أنه عندما يفتح ابنكم عينيه على هذه الدنيا أن تتأكدوا أن يكون في غاية السعادة ..((لن يكون ذلك لأن الله قال ولقد خلقنا الانسان في كبد أي مشقة وعناء .. ))
إلا إذا كان مؤمنا بالله جدا..
و إذن :ما هذا كله ؟؟..إنها خواطر مني أريد أن تبلغكم ..سلام ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-07-03
    ولدنا الرائع يونس
    ضحكت من قلبي وبجد على تلك الصور التي رسمتها لهؤلاء الاطفال , رسمت بسمة عريضة جدا وحبورا لم يتوقف
    هو بالفعل حالة الاطفال حاليا , لكن اظنك لا تقصد انهم طوال الوقت هكذا ,هم بالفعل يكونون هكذا في لحظات التجمع اصواتا وضجيجا , ولكن نستثني منهم من قام بتربية اولاده بطريقة سليمه , لذا يا بني دوما حينما نريد ان نشيد مجتمع نبحث عن لبنه قوية صامده تستطيع ان تتحمل ما فوقها ,
    لا تظن انك بمجرد ان تتزوج تنتهي مسؤوليتك , حاليا بمجرد ان تفكر بالزواج عليك ان تتحمل مسؤولية جسيمة فوق طاقتك ويزيد ويمكن بحمل 70 ضعفا كي تقوم بتربية طفل , لما يحيطه من اوضاع في المجتمع , لهذا حينما يكن الزوجين متوافقين سينشأ طفلا منسجما بادب , وخلق خاص ,, وانت ستطارده حيثما كان كي تمسح من راسه الكثير مما سمع , او رأى .
    الحكاية ليست صعبه لو عقلناها وتدبرناها, ولكننا لا نعمل باي شيء من ذاك , فقط نبحث عن انانيات ما , ومصالح ما , كي نتلهى ونرفع عنا سنة وضعت بالارض ,
    الاطفال نتاج زواج ناجح . او فاشل وليست مصلحة تديرونها في الارض .
    بارك الله بكم ولدنا وقد سعدت جدا بفكرك الاطيب مقالة تستاهل القراءه , وتغيير الفكرة للافضل وهذا ما تتمناه دوما انت وانا
    شكرا ولدي ووفقك الله لما تحب وترضى
    طيف بتقدير
    • Betty Al Dakhil | 2011-07-03
      ربما الاطفال ليسوا دائما مبتسمين أو هادئين هي صورهم ذاتها كالانسان الكامل العقل يوم كذا ويوم كذا ونوع يختلف عن الآخر ..ولكن دائما نجد كبير يحاكي طفولته كما نجد طفلا يحاكي نضجه قبل الأوان وكلنا اطفال وكلهم كبار اجمل تحية
  • Younes Ben Amara | 2011-07-03
    ((حماته تحبه فعلا )) ان لم يكن مثلي نسأل الله العي القدير ان يكون كذلك
  • Said souid | 2011-07-03
    صحيح كلامك الاطفال كل عام يمضي تحس انهم يكونو اثر لؤما ..لكن هذا لا يعطيك الحق لان تنزع منهم صفة البراءة ..وتمنياتي لابن اختك ان لا يكون مثلك...مقال على الطريقة التى احبها ...واصل

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق