]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحلم الحقيقي

بواسطة: فهد الهباش  |  بتاريخ: 2012-05-30 ، الوقت: 01:31:40
  • تقييم المقالة:

 

"الحلم الحقيقي"   حين تحلم لابد أن تحلم بما تستطيع تحقيقه، فإن مجرد الحلم هو اللبنة الأولى لتحقيق المجد، ولم يبنى مجد من خيال، ولربما أجزم بأنه لا توجد كلمة تسمى المستحيل.
وإنما هي اصطلاح عام درج على ألسن البشر، حتى يستطيع البعض من أعداء النجاح من الخلط بينه وبين مرارة الفشل الذريع، وليس الفشل فحسب، فليس غريب أن نرى أشخاص سقطوا من هرم المجد، ثم ما لبثوا أن أصبحوا مجرد أجسام بلا أرواح، حين تسألهم تتعجب من حمق إجابتهم لأنهم يزعمون بأن هذه الحياة لا تستحق الاهتمام فهم في نظرهم أكبر منها ثم يتغنون بمجد سابق وأننا كنا وكنا ويا ليتنا لم نكن. لا أستطيع أن أوافقهم الرأي سوى في الجزئية الأخيرة من قولهم، فيا ليتهم لم يكونوا فلربما يبدؤون في الحلم، حتى وإن فاتهم القطار، لأنه وكما أسلفت لا يوجد ما يسمى بالمستحيل.
من الآن يجب أن نتخذ القرار نحلم فنعمل فنجني ولا نبالي ونواجه بكل عزيمة وإصرار الأمر الصعب من قبل الأمر السهل، وحتى وإن كنا نرى في خيالنا الوسيع شوائب عالقة فسوف نقول مايلي:
أراني إذا أبصرته قلت موقناً 
محــــالٌ محــــالٌ أن يكـون خيـالــيا
محال يكون الحال أبقى أسيره 
وقد خضت عهدا أن أحقق أماليا
أراني عجيباَ بين كل قرابتي
بـصـــبري وعـــــزمـي واتــساع بــبالــيا
فلم تقف الأحداث يوماَ مسيرتي
ولــم أســــتـمـع يومــــا حـــديــثاَ أتـــالـــيــا
  هنا سوف يتضح الأمر، ويبدأ الجو يصفو ثم يصفو حتى نرى الأفق البعيد، حينها نبدأ بترتيب أوراقنا للصعود إلى سلم المجد، فمن صعد أول درجة من درجاته لابد أن يصل إلى أعلى قممه وما يلبث أن يصبح هو الملك ولن ينتزع ملكه أحد بعد ذلك.....انتهى.
 فهد الهباش،،،،،،،

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق