]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لكي لا نقف علي جرف هار فلنعرف الحق ونتبعه

بواسطة: سامر جعيط  |  بتاريخ: 2012-05-29 ، الوقت: 15:45:47
  • تقييم المقالة:

يعيش العرب المسلمون مفارقات قاتلة وتمزقات مميتة بين ما يمارسونه في حياتهم اليومية والعملية وبين ما يرفعونه من شعارات في الدين والفكر والسياسة جميعا احدثت هوة لم يعد ممكنا ردمها الا بعمليات موجعة , وهي حالات لا تعد ولا تحصي , ونورد منها في هذه الفقرة نموذجا علي سبيل المثال , ففي حين لا يكف المسلمون عن تلاوة قوله تعالي ( .........ويعلم ما في الارحام  ) التي وردت في اطار ذكر الاشياء التي اختص الله بمعرفتها , , الا ان علي المستوي العملي, فان النساء جميعا حين يبدو عليهن الحمل يسارعن للكشف علي الجنين ما اذا كان ذكرا ام انثي , وهنا سقط في ايدي المفسرين , وعادوا الي الآية يتفحصونها بحثا عن مخرج لما لا يمكن انكاره , فوجدوا ان القرآن استعمل الحرف الموصول " ما " الذي يستعمل عادة لغير العاقل , فقالوا : ان المقصود في الآية ليس جنس الجنين ( ذكرا او انثي ) بل حال الجنين سليما اوسقيما , بشرا سويا او "خلقة " , ولكن تطور الطب اصبح يعرف كل تفاصيل الجنين : وزنه....طوله ...الخ , فعادوا من جديد الي الآية يستقصونها فخرجوا بالقول : ان المقصود هي امكانيات الجنين : ذكيا ..ام غبيا ...الخ , فتبين بعد ذلك ان العلم طال فحص دماغ الجنين - وهو في بطن امه - واسقصاء مؤهلات خلايا الدماغ وقدراتها , وحينما اعياهم الامر , وسدت امامهم السبل قالوا : ان المقصود هو معرفة مصيره الي الجنة ام النار , وهنا ......تعطلت لغة الكلام .....علي راي فيروز

والخلاصة التي يجب ان نخرج بها : انه آن الآوان ان نقوم بعملية مكاشفة حضارية نحقق فيها تاريخنا ومفاهيمنا وتصورنا للكون عن طريق تفكيك الموروث والتحقيق فيه وتصنيف المعقول من  الامعقول واعادة تركيبه , ليفضي ذلك كله الي مصالحة بين الماضي والحاضر , وردم الهوة التي ظلت تتسع بين مفاهيم الماضي وقيمه ومفاهيم الحاضر ومنجزاته والا سنجد انفسنا بعد زمن لن يكون بعيدا كهنود امريكا , نعيش في ارض هي لنا ( علي الاصح لاجدادنا ) وعالم لسنا منه , فنلقي مصير الهنود الحمر في امريكا الذين ابيدوا في ارض هي لهم ولكن في عالم ليسوا منه . ..........ربنا سدد لنا آراءنا ويسر علينا حسابنا .....تحياتي : سامر جعيط


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق