]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

مطلوب ديكتاتورا بحجم الميادين

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-05-29 ، الوقت: 01:50:16
  • تقييم المقالة:

 

أعترف وأنا بكامل قواي العقلية ـ قبل أن يؤثر فيها العسكر أو الإخوان بتأثيرات عقابية ـ أن مصر تحتاج فعلا لديكتاتور .. فأحيانا يكون المثل داوها بالتي هي الداء له فعل السحر في الأمور ... نعم نحتاج إلى ديكتاتور يأمر فيطاع ... لا راد لقوله ولا مرجع له إلا رغبته ولا قانون يحكمه إلاه ورؤيته ... الباقون هم أدواته فقط للفعل ، يسن قوانينا هي أقرب للحدود ويضرب يمينه ويساره فيفض الجموع إلا على تحقيق رغباته هو ، ما يراه هو الصواب وما يطلبه هو عين الحقيقة لا جدال ولا نقاش ولا لجان تفحص ولا دوريات تفحص ، ليس إلا التنفيذ ... وطوفان من السمع والطاعة مولاي الديكتاتور ، لا يعمل حسابا لدول خارجية ولا حسابا لمجلس عسكري ولا وزنا لإخوان ولا يأبه لما يهدف إليه حمدين صباحي ، لايضع أبو الفتوح في حساباته ولا ينظر خلفه ليرى ماذا قال مبارك ، ولا من هو شفيق هذا ... لا يسأل أحد إلا ضميره المؤلف من خلايا وطنية معجونة في قيم دينية لا شرقية ولا غربية ، مطحونة بالضمير الجمعي للشعب مسلم كان أو مسيحي ليس إلاه ديكتاتورا ... لا عسكر ولا إخوان المطلوب لمصر ديكتاتور الميدان

فإن كان ولابد من ديكتاتور يحكم مصر ويفل حديد الخونة ويقضي بالحق في شأن مصر وبأمر شعب مصر فليكن الميدان هو هذا الديكتاتور .... أدعوكم لا تأخذكم الشفقة آل الميدان هذه المرة ولا تركنوا للديمقرطية ولا تسلكوا لها طريق كونوا ديكتاتوريين في مطالبكم ، أقوياء في الشد على الأيدي لتنفيذها ولا تخدعكم هذه المرة الجزرة ولا تخافوا هذه المرة من العصا ... فقدنا ما فقدنا وسنفقد أضعافا إن خدعنا هذه المرة ... الحرية لا تطلب وإنما تنتزع نزعا .......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق