]]>
خواطر :
ربي ها أنت ترى مكاني و تسمع كلامي و أنت أعلم من عبادك بحالي ربي شكواي لك لا لأحد من خلقك فاقبلني في رحابك في هذه الساعة المباركه.   (أحمد المغازى كمال) . ابتعادُنا عن الناس فرصةٌ جيدة ونقية تُمكِّـننا من أن نعرفَ مَـن منهم يستحقُّ أن نعودَ إليه بشوق , ومَـن منهم فراقُـه راحةٌ لنا .   (عبد الحميد رميته) . 

تسجيل الدخول عن طريق الفيسبوك

تسجيل الدخول عن طريق تويتر

تابعنا على تويتر

المتواجدون الآن
38 عدد الزوار حاليا

تبيان سبب نزول الاية (52)من سورة الحج

بواسطة: DIB AYA  |  بتاريخ: 2012-05-28 ، الوقت: 16:21:52
  • تقييم المقالة:

باسم الله الرحمان الرحيم

الحمد لله رب العالمين العزيز الحكيم ,والصلاة و السلام على سيد الخلق رسول الله محمد و على اله و صحبه و من والاه الى يوم الدين. السلام عليكم اخوتي و اخواتي في الله و رحمة الله تعالى و بركاته.كما سبق لنا و اتينا لكم ببعض ما روي عن سبب نزول الاية الكريمة (37) من سورة(ق),يسرنا هذه المرة ان نجوب و اياكم في رحاب اية مباركة اخرى ,لا لشيء سوى للاتعاض و فهم كلام المولى عز و جل ,و لزيادة الايمان ان شاء الله تعالى.اما الاية الكريمة التي سنذكر بعض ما روي و اقتبس من المعجم المفهرس لمواضيع ايات القران الكريم للاستاذ مروان العطية فهي الاية (52) من سورة الحج.قوله تعالى:"و ما ارسلنا من قبلك من رسول و لا نبي".

قال المفسرون :لما راى رسول الله صلى الله عليه و سلم تولي قومه عنه ,و شق عليه ما راى من مباعدتهم عما جاءهم به,تمنى في نفسه ان ياتيه من الله تعالى ما يقارب به بينه و بين قومه,و ذلك لحرصه على ايمانهم,فجلس ذات يوم في ناد من اندية قريش كثير اهله ,و احب يومئذ ان لا ياتيه من الله تعالى شيء ينفر عنه ,و تمنى ذلك ,فانزل الله تعالى سورة "و النجم اذا هوى..."فقراها صلى الله عليه و سلم ,حتى بلغ "افرايتم اللات و العزى.و مناة الثالثة الاخرى"القى الشيطان على لسانه :تلك الغرانيق العلى ,و ان شفاعتهن لترجى .فلما سمعت قريش ذلك فرحوا,و مضى رسول الله صلى الله عليه و سلم في قراته ,فقرا السورة كلها و سجد في اخر السورة ,فسجد المسلمون بسجوده,و سجد جميع من في المسجد من المشركين ,فلم يبق في المسجد من مؤمن و لا كافر الا و سجد ,الا الوليد بن المغيرة و ابا احيحة سعيد بن العاص ,فانهما اخذا حفنة من البطحاء و رفعاها الى جبهتهما و سجدا عليها ,لانهما كانا شيخين كبيرين فلم يستطيعا السجود; و تفرقت قريش و قد سرهم ما سمعوا;و قالوا:قد ذكر محمد الهتنا باحسن الذكر,و قالوا:قد عرفنا ان الله يحي و يميت و يخلق و يرزق ,لكن الهتنا هذه تشفع لنا عنده,فان جعل لها محمد نصيبا فنحن معه .فلما امسى رسول الله اتاه جبريل عليه السلام فقال:ماذا صنعت?تلوت على الناس ما لم اتك به عن الله سبحانه,و قلت ما لم اقل لك .فحزن الرسول صلى الله عليه و سلم كثيرا,و خاف من الله سبحانه خوفا كبيرا فانزل الله تعالى هذه الاية,فقالت قريش:ندم محمد _عليه السلام _على ما ذكر من منزلة الهتنا عند الله ,فازدادوا شرا الى ما كانوا عليه.

اخبرنا ابو بكر الحارثي عن ابو بكر بن حيان عن ابو يحي الرازي عن ....سعيد بن جبير قال:قرا الرسول"افرايتم اللات و العزى و مناة الثالثة الاخرى" فالقى الشيطان على لسانه :تلك الغرانيق العلى ,و شفاعتهن لترجى ,ففرح المشركون .فجاء جبريل عليه السلام الى الرسول صلى الله عليه و سلم و قال :اعرض علي كلام الله ,فلما عرض عليه فقال:اما هذا فلم اتك به ,هذا من الشيطان ,فانزل الله تعالى "و ما ارسلنا من قبلك من رسول و لا نبي الا اذا تمنى القى الشيطان في امنيته"(52)الحج

هذا اخوتي و اخواتي في الله موجز من تبيان سبب نزول هاته الاية الكريمة و في انتظار لتفسير لاية اخرى نستودعكم الله و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته,; و اخر دعوانا ان الحمد لله رب العلمين .و شكرا


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق