]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما بعد الصبى

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-05-28 ، الوقت: 11:07:15
  • تقييم المقالة:

بمجرد أن تودع الصبى تبدأ الأحداث و بشكل غير متجانس تجول في حياتك و تتوالى تبحث عن منفذ تحط منه على قلبك فتفرحه تارة و تحزنه تارة أخرى و تتبادل مع عقلك الحوار الأسطوري و كأنها تترجاه أن يسايرها بطريقة عقلانية حتى يكون نتاج التفاعل و التغير الذي يقع في حياتك ايجابيا إلى حد ما.

و ليس لمرور الأحداث في حياتك بالأمر الهين فاقتحامك الخطب يستلزم منك الجرأة و شجاعة التحمل و حكمة تستمدها من الأولين.فالمشوار محفوف بكثير من المكاره و الشدائد.

و لا تتشاءم من سطو أفانين الفشل على حياتك فكل زهرة من بستان النجاح تتفتح إذا سقيتها بجهد الروح و العقل و الجسد فتظطلح بثلث المهمة في شق الصعاب و الربع الآخر للفشل لتستاف رائحة التألق من وراء الأحداث إذا ما زنتها بالعقل و بالقلب آمنت.

و من ثم يتقاضاك النجاح أن تطرح الهموم و تتهادى البشائر عن حدث ليس بعابر و بإذن الله على حياتك مثابر إن أخلصت له العزائم و للمواعيد له خولا لتسكر بأفيون الولاء و تتيقن أن الدنيا لا تأخذ منك بقدر ما تعطيك و بين حرمانها و سخائها سجال متفاوت العدال.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق