]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

البيادر 19/100

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-05-28 ، الوقت: 07:56:43
  • تقييم المقالة:

 

 

مساحات شاسعة من السنابل الذهبية الصفراء التي تلمع تحت الشمس وتتمايل مع الهواء...وتسلم سيقانها لمنجل الفلاح وتصبح أكوام عالية تنتظر اليوم المقبل لتدرس وتوضع في الدراسة التي تفصل الحب عن القش...

الحب الى البيوت للتنقية والتصويل والسلق وللمد على الأسطح ايام وبعد ذلك يرسل الى المطحنة لصناعة البرغل الناعم والخشن او الطحين...

وأما القش فيرتب في أكياس مؤونة الشتاء للبقر وللحمار والعنزات...

وفي ايلول يصنع الكشك وهو عبارة عن حليب وبرغل ناعم ينضج على حرارة الشمس وبعدها يخبىء مؤونة للفلاح في الشتاء...

ومن أجمل اللوحات مسنة تقعد على الارض وتصنع أمشاط من سنابل القمح وتوزعها على الاولاد وكنا نتسابق الى البيت كي نعلقها على الحائط ..وأيضا" من أروع الأعمال هو توزيع المسلوقة على كل بيت في القرية وأعظمها تزويد من لا يملك بيدر قمح بمؤونته من الخير برغل وكشك و...كانت هناك أيادي ينبع  منها الخيروكانت هناك قلوب تقوم بفعل الخير...

وبالرغم من بساطة العيش الا انك لا تجد أحد جوعان ...المالك والعامل والعاطل عن العمل والفقير كلهم سواء في القمح والرغيف ....

وأطيب رغيف خبز هو الذي يخبز في التنور ومن خير البيادر ويوزع على أهل القرية ويقال رزق الديار يطيل الأعمار حتى يتأكدون ان الجميع أكل  من الخبز الشهي....

بيادرنا هجرناك وتركنا وراءنا الخير والبركة والرزق الكريم....

ويا ليتنا نعود للحراثة وللزرع وللحصاد والدرس والطحن والتوزيع.

اشتقت الى غبار البيادر والى جمعة الأهل والى لقمة هنية طازجة  نتقاسمها فيما بيننا.هل نعود أم ان البيادر ستبقى أرض بور.....

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق