]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

على أرض الواقع

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-05-27 ، الوقت: 15:30:32
  • تقييم المقالة:

أنت على أرض الواقع

و قبل أن تخرج من سجنه يجب أن ترتدي ثوب المواجهة.

و يحدث لنا في الواقع ما يحدث لنا في الخيال فعقولنا بين الخنوع و الرفض في انتقاضة وجدانية.

فإذا نظرنا إلى الواقع من زاوية المنطق رأيناه هينا لينا حسبك جد دائم ووقار متواصل يرسو بك إلى مبتغاك في لحظة جيد و مع ذوي اليسار لك مقام أما إذا نظرنا إليه من زاوية الأوهام فعلى الرطانة عقل الجاهل يحدث .فلا قرار لك فيه و ثوب الهروب ارتديت و سكعت في مزعوم فأرسى بك في واقع مشؤوم في لحظة جيد تضرب آفاقه سنين و ليس في تحقيقه إلا ما أنشده القدر لك.

فما أسعد من ألهم واقعه مبتغاه ...فيلهمه واقعه نواميسه...تتخذ متئدة... في الحياة معتمدة...و للأوهام مبعدة.

فكيف ترضى لنفسك أن تخط لحياتك في صمت وحدتك في عالم نسجه خيال لا للمعين فيه يد ...و لا للناصح فيه صوت...و لا لرفيق الدرب فيه مكان يبين لك و يقر.

ثم تسأل هل من مناصر في عالم ما فتئ يقام حتى تتلاشى الأحلام عندما تصدمك بصمات الواقع.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق