]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أناالعقيد لاأحد يراسلني /شعر

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-05-27 ، الوقت: 13:00:33
  • تقييم المقالة:

عد بدرعك او محمولا عليه:

هعخع

ها انا ذا العقيد الهعخعي

هل سألتم النخلة عن أي نبع

تلد الصحراء

عن أي جبل تتدحرج

القيم

هل سألتم

عن نياشيني واوسمتي..عما ورتثه

من ادرع ورماح مجنحة

من جوقة اصابها القنوط

واضاعت ولاءها

ها انا ذا.. وانذا...وان..ذا

اعو داليكم من فهارس الأسر

 

قد تهت في براري(...)

وقد فقأت سبيل(...)

وقد عصيت اوامر(...)

ودفنت سوأتي

اعو داليكم مدبرا

مخضبا بالاف طعنات

ما قبل الميلاد

عنقاء جراح اتجدد من رماد

جراحات القبائل الملثمة

ومن كل افول آت

آت

آت

تنقض الشمس لمساته غصبا عن

اصباح اسير النسائم

انا من تخلى على مخبأه في خندق التيه

واسر

انا من وشى بكروية الأرض

واسر

بكروية الخلان والأصدقاء

بكروية الحجر والشجر

والبشر

بكروية الرأي واسر

القائل:

ما هذا الأنتصار الاظل انتصار

وما ادبار الأعداء الا ظل

ادبار

وما تخفيه الشجرة

الا تمويه ما تخفيه اعظم

الأشجار

ما اكذب عينا زرقاء اليمامة

في عينيي

انا من ضيع قوسه

من حواجب عشيقاته

واطرب وارقص الماء

ولما لاح الفجر اسر

أه ما اشقاني...

ما اشقاني..,من ينقذني

من مسرد الأساطير

انا كذبة قالت الحقيقة

ما اكذبني

انا ذنب المدينة واغلوطتها الأبدية

حتى قبل ان تقترف

وزر فعلتها

اين انا  حين اتحسس قدماي

في حذاء الدروب

في انعكاسات الأنكسارات

واذوب في ثوان الساعات القديمة

وفي غبار الذكرى

حين اتحسس عكاز الضرير

يتمسح على ارث الأجداد

مريد يردد ترانيم

الذين افلوا...,

باعوا واشتروا...,

بايعوا...,

وتولوا...,

اقبلوا ...,

ادبروا...,

اقبلوا ثم ادبروا

مدبرمقبل معا  حطه

سيزيف من اسفل عل

ما اشقاني...

ماذا اقول للعذارى اللواتي عشقنني

واهدتني خصال ضفائرهن

دية وقربانا

أي شفاعة

لاأحد يعلق ايقونتي صوب عينيه

بعد اليوم

لاأحد- بعد اليوم- يرصد جنوني

كخرافة تخطو في انهر المستحيلات

مرتين

مرة يوم كنت طفلا صغيرا

غريرا

ويوم صرت طفلا صغير

مغررا به

يوم تقودني عصاي,

تهشني للسراب المملح

دون مآرب أخرى

امضي ولكن تحول:

هاانذاافيض وحيدا من (حتى..) مثقلا

لم اعد محط اعجاب

لم يعد احد يذكرني في مسرد

الأبطال

في مجمع المكرمين

واصحاب المعالي من آل البشر

وحدي عنوة تسخر مني  النوافذ الموصدة

وحدي يسخر من وحدي

وانا اراقب  انا يمشي  في شارع

مثقلا بطلع المدينة

لاغسيل  اليوم على حبال السطوح

العارية الثملة

لاستائر تواري غبار الهزيمة

لااقنعة تتستر عما كشف عنه

اللثام

مدينة حبلى بالأكاذيب

مدينة الندب الشامل

مدينة انا

حين تبعث بي الى عناوين شتى

في بطاقة بريد واحدة

ما اشقاني..

 اني امضي الى سبيل

كبوة مبدأ

الى عثرتفاصيل

الى نقطةاصيل في اول

سطر الكلام

أي آلة تلك التي تحول البشر

الى بدايات

مدينة شفافة تخشى التلويحات

تطحن الكلام

وتعجن الصمت اكسيرا ليومها

المكسور

مدينة  اللحاء الأول

تغرز اسفين القتامة في الزوايا المتصعلكة

تهمس العابرين وشوشات

العلب المبطنة

تنحث حزن كتابات..(بروثيموس....,

مجدارا تنهش وحش الريح

قبعته

حقيبته

معطفه

عكازه

وبطاقة هويته

حتى اذا ما اقبل الدجى

تغنت الأطيار سذاجتها

سليقةالفطرة

من ينقذني من اني

من ظل صم بكم لجسد

داخل جسد

لن تخطو في النهر مرتين:

تختلس مرآتي السمع في وجهي

اعيد شبابي الغض

من انكسارات الرؤى

اتنظرين...انت ايضا..

انا من جسد الزنوج الراقص

من نبض الرومان والفرس الفارس

ومن كورس الأغريق الساحر الآسر

المشاكس

تسألين عن مجرى دمي الأخضر

يعلو شراييني

واي نبع ينتسب

كم احبك يافضوليتي الفاضلة

حين تسألين وتسألين

حين كنت تتطلعين الى بزتي العسكرية

 وتلبسينني وسام الأستحقاق

المتأخر

واوشي لك عن طيب خاطر

ما اوصتني به امي عن كيد المدن

عن غوايتها

عن ساديتها

عن تعطشها وجوعها   وحنينها

الى القيد..

الى جذع الشجرة

وحدي كنت حبيبتي اعبر النهر مرتين:

مرة في شكل جدها الأول

وأخرى حين يعاد الي شبابي

مساءا

اتذكرين حين اتهموك بي

حين همست في المزمار الحان

الشفق البديعة

افتحي يداك كلانا غريبان

عن هدا الوجود

لايزال ما يكفي فينا لأهتلاس

المدينة

نثير غيرة العذارى

ننغز اصابعهن عن دغدغات السكين

من قال كبرنا وعجزت اكفنا

عن الغناء

والسنتنا عن التصفيق

تعالي نراود عن نفسينا الشمس

ونمزق ثوب النهار من دبر

من قال..؟!

نحن من اصناف عزيزة

قادرة على الحب حتى عند احلك

الظروف الغابرة

والتي ستأتي

مدي يداك(عزيز....

حلي في اكثر

عودي الى ذاتك

حلول القضاء في القدر

ام نسيتي الجسد الذي كان يعلوه

رأس نسر

تحرسه ايقونات ما قبل الميلاد

فكي قيدي من قاعدة تمثالك

المثقل بي

المملوء بالنبض المسلح

بخلطة الوشم الآسن

اطلقي يداي من تلابيب امرأة

متحجرة

من سهام تعرف من اين تؤكل

(كعب أخيل)

في كعب قدمي

مكمن اللغر

حتى انت  يا بروتس:

انا ماضيعت جندي

هم من اضاعوني وأي....

اضاعوا

هم من اوهموني بالنزال

وتركوني وربي

هم من اوهموني بان الغابة المتحركة

ضغائن سراب

رمل الصحرا ءلم يكذب مطلقا

ومع هذا فقأتم عيناها

 

اتفقتم على هدر تمثالها

على هتك عرضها الخالد المكنون

بعتهم البستها الداخلية

واشتريتم ماء وجهكم

من يغفر لي ذنبا اقترفني

من يطهرني من طهري

من براءتي

من يكفرعني ادران انفعالات الآلهة

حين يكفهر الوجود

حين تسكن الأهتلاسات

وتستتب الخديعة

من اين التمس الأعذار

صادروا درعي وسهامي المجنحة

صادروا خططي وخرائطي

وخوابي التبركات المعتقة

صادرواتموهاتي ومكامني

ومرابطي

خنادقي

كري وفري

اقبالي ادباري وفرسي

(ليلى)...,

(عبلة)...,

(وبثينة)...,

وكل حائط قديم ومن سكن

الديار

صادروا

وصادروا

صادرواواضاعوا الأندلس

وكل فردوس

كان يلمع حبرا وروحا وبطولة

ذهبا ودما وماءا

صادروا انجمي وما تبقى لي من انجم

في سماء ليلي الكحلي

ما تبقى الا (الخطوط الحمراء)

في وادي الرصد المسنون

ما الفائدة من اسلحة

كبلتها ايدي الخيانة

ادخلتها اقاويل الليل متاحف

النهار

انا من تحطمت مجاذيف اشرعته

مراكبه

عند اول ملحمة

منبوذا شقيا وحيدا بعلته

الوطنية من الماء الى الماء

من القسم الى القسم

ومن الدم الى الروح

ومن الفداء الأول الى ما قبل الأخير

وجعي...

ما اشقاني..

ما اشقى رجل  في مثل مثلي

خبت في نفسه ملامح الأصداء

القديمة

ما اشقاني

حين تزغرد نسانا خارج الديار

ويها..

     ويها...

        ويها

حين تجسدنا اطفال المدارس

في مسرح عرائس القراقوز تحرك خيوطه

اصابع مكيدة

من يفك طلاسم هذا اللغز

من يقرأني (امية)لأمة اقرأ

كيما تعيد جهلائها

من يعيدني الى خريطة رشدي

نسيت نفسي

بأني في سرادق الغاوون

كل شيئ فيه يبلغ حده

حتى اذاما اقترب من الحقيقة

صار كذبة

فما اكذبي

نسيت:

انا كذبة تقول الحقيقة

الحقيقة تقول كذبة أنا.

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق