]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سيجارة و حسناء في يد اللاعب العربي المسلم!

بواسطة: Mohammad Abu Maash  |  بتاريخ: 2012-05-27 ، الوقت: 11:23:10
  • تقييم المقالة:

فاز الفريق العريق بخماسية, فبدأت بعض الجماهير التصفيق والتزمير, ليس للنصر الكبير, ولا لمهاجمهم الهداف الخطير, أو حتى لامتياز الحكم القدير, بل لأن اللاعب العربي المسلم ساهم في الهدف الأخير! استمرت الانتصارات وتوالت النجاحات ونام الفريق العريق على كرسي البطولات, لا داعي للاستغراب, كل ذلك بفضل اللاعب العربي المسلم.. المصاب! هنا عاد الجمهور نفسه، يندب ويولول انتهاء موسمه, بينما تجاهل العالم كله محنته, يا لقسوتهم؛ ألا يدركون مدى خطورة الإصابة، إنه الزكام! بعد فترة, نشرت وكالات الأنباء، صوراً للاعب العربي المسلم مع صديقته عارضة الأزياء، هي فاتنة وهو يدخن سيجارة, هنا استنكر العالم كلّه فعلته؛ كيف لرياضيٍ أن يدخن ويهين مهنته!  أما جماهيرنا فقد تفوقوا على الآخرين، فأبدعوا وأوجدوا محاسن للتدخين! وطالبوا بحرية التعبير، والتدخين! وزعموا بأن البطل وصديقته متزوجين! عادت بعد شهور عدة، وكالات الأنباء نفسها لتكشف قصة، إنها قضية قذف وشتم، لاعب سب نظيره العربي المسلم، وصفه بالـ"أحمق" بداخل الملعب، هنا لم تقم الأرض وحسب, بل تزلزلت مندَّدةً بفعلة قليل الأدب, الكافر! تلاحقت الأيام, وكُسِرت قدم اللاعب الكافر الشاتم! فتعاطف معه كل العالم, إلا جماهيرنا، فلسان حالها ومقالها: فلتحيا عدالة السماء!

زوروني في مدونتي , حيث أضع مقالاتي و مقالات غيري .. مدونة قهوة الكرة صفحة المدونة على الفيسبوك fb.com\qahwat.kora


http://www.qahwatkora.co.cc/2012/04/blog-post_13.html

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق