]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من قتل الشعر ؟!

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-05-26 ، الوقت: 16:05:56
  • تقييم المقالة:

 

 

 

الشعر في خطر!

و أكاد أقول الشعر في القبر!!

شعراء كثيرون , منتشرون كالجراد , في كل مكان , يأتون على الأخضر و اليابس , و لكن الشعر مفقود !!

آلاف الأبيات و المقطوعات, و مئات الدواوين و المطبوعات, و لا قصيدة واحدة !!

و معظم ما ينشر في الصحف, و المجلات, و المواقع, باسم الشعر, هو غريب عن الشعر.. و فن الشعر الأصيل بريء منه كل البراءة ..لا أوزان .. لا قوافي.. لا إيقاع ..لا صور .. لا خيال.. لا مشاعر.. و لا أفكار حتى... كلها غرقت في بحر الشعر ( الخبيث ), ( الأسود ), ( الميت ), الذي تداركه ( الخفاش ) الظالم, المظلم !!

هو نوع من الكتابة هجين , لا يمت إلى الشعر الحقيق بصلة شرعية , و لاحتى إلى النثر بصفة ودية .. و لا أعتقد أن أحدا يمكن أن يجادل في أن ما يكتب اليوم من معميات نثرية , خالية من الروح , و الذوق , و الموسيقى , يمكن أن يسمى شعرا بأي مقياس , و لا حتى شعرا منثورا , أو نثرا شعريا , أو أي شيء له علاقة بالشعر من قريب أو بعيد ...

هو يمسخ الشعر.. و يدوخ النثر .. و يشوه الكتابة أصلا ...!!!

هو شعر غير مهذب.. و أدب ( لا مؤدب ).. ضيع الإبداع , و تجنى على الذوق , و الجمال , و قتل الأفكار و المشاعر , و أجهض الخلق و الجدة , لا يزاوله إلا الفارغون  , التافهون , الشائهون , المشوهون , أعداء الجمال الفني , و الشرف الأدبي , و الذوق السليم ... و ما أكثرهم !!!

إنهم طفيليين, متطفلين, يتوسلون الشعر بأضعف حيلة و حيلة, و الشعر عصي !!

و يستجدون الأدب بأقبح وسيلة و وسيلة, و الأدب أبي !!!

و لأنهم غير شرفاء , و غير شجعان , فهم لا يعترفون بضعفهم , و لا يستحيون من عجزهم , و يمكثون يتسلقون , في الظلام , الأبراج العاجية , و الأسوار العالية , فيرتكبون الحماقات , و البشعات , و الفضائح , و الفظائع , و هم يحسبون أنهم يحسنون صنعا , و يوهمون بذلك الخلق , في شبه كذب و خداع , و إعلام مغرض , و دعاية مضللة ...أولائك الذين كفروا بآيات الشعر و الفن و الأدب , فحبطت ( عصائدهم ) كلها , و ليست قصائدهم , فلا نقيم لها و لهم وزنا ...

إن الإبداع يولد الإبداع ..

و العقم ينتج العقم ..

و التفاهة تفرخ التفاهة..

و شعرنا الحالي شعر موءود . و التهمة موجهة لأكثر من طرف : من أودى بحياة الشعر ؟ و القضية معروضة أمام الجميع .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-05-26
    اخي الفاضل الخضر ...
    بورك بتلك المقالة ..فهي تنم عن فطنة ومحبة للحرف واللغة العربيه الاجمل والانقى
    وانا لا اجادلك بان الكثير منا يكتب الكلام وقد لا يفقه الاخرين ما يقصد
    لاننا نكتبه بطريقة رمزيه قد تاخذنا حيث لا ندري او لا نعلم بالتاكيد
    لذا لن يكون مجالي الرد على احرف غيري فقط ..اما احرفي فانا لها مليكة
    انما الكتابه تنبع عما بداخلنا من عاطفة او موقف يحدث او بالاحرى واقع يدور حولنا
    قد تحكمنا المشاعر ونكتب بلا التزام باي بيان او حتى تصوير او معنى لمن يقراه
    وقد نقول بانفسنا يمكن يفهمه القاريء بطريقتنا او لا يمكن ان يفهمه ؟؟؟
    ليس لاننا المراد بنا ان نصل الى طريق مسدود , او الى ان نعقد الكلام لمجرد ان نظهر اننا اكثر قدرة باستيعاب الحرف ...
    لا تلك ولا تلك
    ولكن هناك ظروف تقف احيانا امام الكاتب ليكتب او صاحب الموهبة ولا اقول انني كاتبة او شاعره ولا حتى امتلك موهبة
    بل لاننا نملك القليل من المشاعر ..ونرسمها بعقليتنا الخياليه  , لا نعلم اي رياض نزور او ان كنا نعترك  برحى الجمل داخلنا ..او قل تلك طريقة اكتسبناها كي لا يدرك احد ما نريد ونقع في مطبات كثيره نحن في غنى عنها
    ولا ادري قد يكون الكثيرون مثلي او اسلوبهم يشابهني
    اما الادب الحق ..والبيان الذي لا استغني عنه مثل  المتنبي وشوقي وطرفة وامرؤ القيس والسياب ...الخ
    فلن اطاولهم باعا ولا عماد او حرفا
    الكل يبقى تلميذ حتى الموت ..ونحن اقل من ذلكم واكثر
    بورك بك فقد بينت وجهة نظر بحق انها تستحق المناقشة
    وسلمتم من كل سوء
    طيف بتقدير
    • الخضر التهامي الورياشي | 2012-05-27
      الشعر المنتشر حاليا , في عمومها , يفتقد الى الموسيقى .. و هي عنصر أساسي في فن الشعر , و لهذا فقد ضلت تمثل سورا عاليا يميز الشعر عن النثر , و تمتحن به المواهب الأصيلة في تحليقها نحو الأكوان الشعرية العليا.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق