]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سياسة للبيع

بواسطة: Emsa  |  بتاريخ: 2012-05-26 ، الوقت: 14:07:34
  • تقييم المقالة:
*سياسةللبيع*                                                                                قرب,قرب,قرب , كلوا على المسرحية دى لازم يتفرج.......................................      الناس اتجمعت ؛ وصوت من بعيدقال : " الفصل الأول"  وانطفى النور ,وانفتح الستار                                                         المشهد الأول " ميدان واسع وجواه ناس كتير بيطالبوا بالتحرير,وشهيد متشال فى دمه غرقان,وناس خايفة من بلطجية كتير.صبروا وقاوموا وسقط النظام وقامت أعياد....شوية وهديت فرحة الناس،ونزلوا من تانى الميدان.اشى جمعة غضب تانية,واشى جمعة ثورة من تانى,وشعارات وكمان شوية أغانى"نبدأ بقى المشهد التانى   "ناس فى الميدان من تانى,بس المرة دى لسبب غير الأولانى.بعلو صوته واقف بينادى مش دى الحكومة اللى عايزها لبلادي؛سمع المجلس كلامه وحققله المطالب،وافتكرالشعب أن المجلس دا ملاك؛فرح وانبسط وهدى اللعب تانى"                                                        *سألت الناس:"ها أقول تانى؟" قالولى:"اه دى مسرحية حلوة ولا متشات الكورة,يالا أبدأ الفصل التانى*                                                                                                      *المشهد الأول* "عربية اسعاف قدام باب محكمة وعساكر كتير،فتحوا العربية نزلوا المخلوع وقال ايه نايم تعبان على سرير!!و ولاده  ماشيين والمصحف فى ايديهم , فجأة بقوا يعرفوا ربنا والتقى نزل عليهم . وجوا المحكمة بقى مشهد يحرق الدم والناس اترسم على وشوشها الغم"                                                                                                     *المشهد التانى*                                                       "ناس متجمعة جوا المدارس مستنين يقولوا رأيهم فى تعديلات الدستور,بس المشهد دا حزين لأن الناس مكنوش فاهمين واتقلب الاستفتاء من حالة ديمقراطية لكل المصريين لمجرد مسابقة أو عناد ما بين المسلمين والمسيحيين،ولما طلعت النتيجه حست الناس انهم كانوا مغيبين , وان المجلس ضحك عليهم وخلا التركيز على المادة رقم اتنين وساب المصريين باقى الدستور"            *الفصل التالت*                                        *المشهد الأول*                                                         "بيت مصرى عادى, أبو العيال وأمهم كالعادة قدام التلفزيون بيقضوا وقتهم الفاضى,دعايا كتيرة واعلانات ارشاد علشان الانتخابات وتقولك:(مجلس الشعب دا منك وليك و صوتك أكيد هيفرق) يضحك الراجل ويقول لمراته :والله ما هتفرق.               *المشهد التانى*                                                         "نفس المدرسة وبردو جواها ناس كتير,بس الغريب ان الناس مش بتؤمن بالتغيير, وشكلها نسيت اللى حصلهم فى الفصل اللى فات وراحوا ينتخبوا وكأنهم أموات,لا ليهم رأى فى اللى انتخبوه ولا يعرفوا حاجة عن برنامجوا, دول حتى ولا يعرفوه. *المشهد التالت* قاعة مجلس الشعب وأعضاؤها الموقرين كلهم موجودين,والناس حزنت أصل الأغلبية فى البرلمان للأخوان؛الله مش أنتو اللى اختارتوا!!! دايما نرجع نقول نفس الكلام:( العتب يا بنى على العلام) ...................                                              جلسات جلسات و طؤارئ, ومجلس الشعب طلع مش فارق, لا قرارات ولا اعتراضات –بس الحق يتقال النواب ما بطلوش خناقات- حاجة تبكى,الناس لا افتكروا ثورتهم ولا محاكمات ولا حتى دم الشهيد اللى مات"                                                            *الفصل الرابع* *المشهد الأول*                                                          "وزارة داخلية ونار،والمجمع العلمى أصبح دمار,وستاد كورة اتحول مقبرة،ودم سايل أنهار،وأصوات أحرار كبار و صغار تصرخ من ورا خرسانة تحبس صوتهم ميتسمعش.وناس تانى فى الميدان أصواتهم صواعق,بس الموضوع مبقاش واضح؛دول ثوار ولا أشرار, و طنطاوى دا ملاك ولا شيطان؟! واحنا وسط كل دول تايهين وفبحر الفساد غرقانين"                                         *المشهد التانى*                                                                  "ورقة دستور ولجان وناس ببدل تحط شروط الترشح.وعلشان احنا مش طماعين كنا راضيين.                                                  13 مرشح من كل  حزب ولون واحنا نقول طيب وآمين.            أول طايفة مسكت فى الدين؛قالولها:"حازم أبو اسماعيل" قالوا:"موافقين" طلع وحش.سألوهم:"طيب ننتخب مين؟" قالولهم:"الشاطر,دا معاه سياسة ودين"...طلع وحش.سألوهم "ها هننتخب مين؟" قالولهم:"محمد مرسى،صدقونا دا عليه الانتخابات ها ترسى" قالولهم:"موافقين" وكأن الدين كان عندهم بس، وباقى الشعب خلاص كافرين.                                       والطايفة التانية دول بقى شبابنا الواعى حتى لو كان هينتخب اسلاميين؛بس على الأقل يا عمي دول فاهمين.           قالولك:"أبو الفتوح"دا سياستو قدامكم كتاب مفتوح،لا عندو حاجة يخبيها ولا فى يوم كان مشبوه.وقالولك:"حمدين صباحى"راجل دغرى.مالوش فى اللف والدوران،حاسس بالفقرا وهيرجع لبلدنا تانى الأمان........وكل شبابنا متفقين على انهم هيقولوا لشفيق وموسى:"معلش مش عايزين،دا أنتو فلول وماضيكوا أسود،ودم الشهدا لو زورتوا ما هنسكت"                                 والطايفة التانية معارضينهم ويقولولك "موسى وشفيق" احنا ضامنينهم،دى السياسة لعبتهم،حزم وقوة وعقل وسياسة.طب والنبى حتى شكلهم لايق على الرياسة.                                         والطايفة الرابعة بقى الأقاليم،اخواتنا وقرايبنا الصعايدة والفلاحين.دول على راسنا بس للأسف كتير منهم مش فاهمين،ورأيهم هيبقى على اللى حواليهم عليه موافقين" أما  بقى باقى المرشحين؛فاسأل حد كدا عن الحريرى هيقولك:"معلش أنت بتتكلم عن مين؟! طب خالد على يقولك:اه سمعت عنه بس لسة صغير حبتين"والباقى أنا حتى معرفش هما مين.              *سيناريو مسرحيتى طويل،وأحداثها أحزانها كتير؛بس دايما فى أمل وعلشان كدا كتبت الفصل الخامس                                                  "بنت سمرا جميلة فستانها أبيض وطرحتها حمرا وشعرها أسود مفرود على ضهرها والفرحة فى قلبها كبيرة كأنها فى أول يوم عيد.وبصراحة حقها،فبغض النظرعن التجاوزات والفوضى اللى فى بعض المدارس،و الوعى السياسى اللى لسة فى عقولنا ناقص؛المنظر يفرح.ياااه حلم كان بعيد أوى عن خيالنا...النهاردة بيتحقق قدامنا.أنا وأنت وابنى وبنتك واقفين ننتخب رئيس مصر،والشعب كله ماليه الفخر".................................  *نهاية مسرحيتى لسة متحددتش،أصل حدودة بلدنا لسة مخلصتش؛بس يا رب فصولنا الجاية تبقى كلها ايجابية،ومصرترجع تانى شابة قوية؛بأيد شبابها ورئيسها وعمالها وبركة ربها اللى حارسها.*                                                      *23/5 /2011*
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • بوسى | 2012-05-28

    حلوه جدا جدا جدا بس الاحداث سريعه اوى و لو تقدري يا ايمس تفردى المشاهد شويه و تخليها بين افراد بيمثلوا الشعب و حوار فكري و حاولى ..... طبعا تحفه مستنيه حاجات تانيه ليكى ماليش دعوه 


» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق