]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حياتك

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-05-26 ، الوقت: 07:10:06
  • تقييم المقالة:

حياتك في يدك

وديعة موقوتة

عارية مستردة

ما لم تعتبرها

صن مغلقاتك

في شرك قلبك

و لا تخطر نفسك

و تغررها ما ليس لها

تتحسرعلى ما فاتك

و أنت تصدق

ما لا يمكن أن يكون لك

احتسب لأحاسيسك

تجنبها طعنة الألم

و بين مواجعك

لن تعرف سوى أنشودة القهر 

فمن ذا يترجم صرختك

و يحيلها معنى

تشكو ألما 

و كأن قلبك يزول و يعدم

تطفو دموعك

ترسم مناجاتك

و لكن سرعان

ما تتدارك

فما كان ذاك رثاء 

بل أنينا

سمعه عقلك

فيشدو قلبك 

و يبتسم أملك

و تحدثك نفسك.

أعد الرونق لحياتك

تجد نصيبك في الدنيا موفورا

فلبي لها الندا

و لقلبك لذة الإنتعاش

 

أمطر روض حياتك

حبا عفيفا تتفتح من أزهاره

مستحقيه

حدد

محتوى حياتك

فقد تصنع

من الفشل نجاحا

و من الغلبة فخرا

و من الحزن فرحا

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق