]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التوهم

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-05-25 ، الوقت: 20:30:34
  • تقييم المقالة:

يصل بالإنسان حب الإمتلاك إلى حد ما يفوق الخيال ,امتلاك في فكره و ليس له من الحقيقة نصيب ,يتوهم أشياء لا وجود لها من صنع مخيلاته و يعيشها بأدق تفاصيلها و إن تجرأ أحد ليواجهه بالحقيقة يتعصب و يثور رد فعل لا إرادي لأنه لا يريد أن يستيقظ من ما هو فيه فهو ليس في حالة تسمح له بالتفكير و التراجع عن ما يعيشه بكل جوارحه .

فكيف يجتمع النقيضان (الحقيقةو الخيال)فإن صح أحدهما ارتفع الآخر فهو يؤمن بالخيال فكيف يتنازل و إن فعل فهل في هذا التنازل من بديل و هل في التعويض بالحقيقة سبيلا أقل ضررا.

لو تمعنا التفكير في مثل هذه المواقف لانصرفنا من لغة الأكثر و الأقل إلى لغة الأحسن منه ألا ترى بأن من لغة الأحسن اصلاح لمثل حال هذا الإنسان و مساعدته على الإهتداء إلى الحقيقة حتى و لو كانت مرة لا تروق له و دعوته دعوة صريحة غلى تقبلها ليعرف أن في العلاقات بين متنافرين البديل المنطقي :التصديق العقلي بوجود أو انعدام ما يجعل الحقيقة و الخيال.

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق