]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفقر و الغنى

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-05-25 ، الوقت: 18:50:20
  • تقييم المقالة:

يحسبون

أن من الفقر جرائم

أقول للغنى

جرائم أعظم

من الفقر 

الحاجة

هذا لص و قاطع سبيل بدافع الجوع

و قاتل بدافع الحرمان

فيعذر

و من الغنى 

الطمع 

هذا محتال وخائن بدافع الجشع

و مزور بدافع الإختلاس

فينبذ
 

لا يضر الفقير إلا نفسه

و لا لغيره ضرر

و لضرر الغني قوائم

هذا يتيم أكلت أمواله باطلا

و هذا عامل أنهك عرقه هدرا

و هذا........و هذا........و هذا......

جرائم الفقير

من شح  الأغنياء بأموالهم

من حيازتها عن الفقراء

جرائم الفقير في حقوقه

في مال وجب أن يكون له 

من دفع زكاة أو صدقة

الفقر يصلي موطن الأسرار آهاته

فكيف الغنى 

لا يصلي الضمير مواجعه ؟؟؟

آه لو شربت الرحمة الأفئدة و القلوب

للتهم الفقر

والتهمت معه جرائمه و آثامه 

يهان الفقير 

و لفقره حسنات تذكر

 

فالمداد الذي

دونت به المعارف و الأشعار

ونبعت منه العلوم

و برزت منه الفنون

ليس إلا

من دموع الفاقة

و شقوق القلوب المحرومة

وآهات الأفئدة الحزينة

فمن الفقراء

الفلاسفة و العلماء و الحكماء و الأدباء

برزوا من ظلمات

 أكواخ حقيرة

 و زوايا متواضعة

فماذا عن الأغنياء؟؟؟

فكم بين القاف و الغين فوارق

فجنبني يا رب قافا تهان و غينا تظلم

و اجعل الأغنياء يفقهون في أموالهم

و اجعل الفقراء يغنون و الأشقياء يسعدون 

فلولا الفقر

ما كان غنى

و لولا الشقاء 

ما كانت سعادة.

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق