]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

استغرب

بواسطة: عبد الله الشامي  |  بتاريخ: 2012-05-25 ، الوقت: 17:46:35
  • تقييم المقالة:

أستغرب.......أستهجن........وأستنكروأتعجب بكل إشارات التعجب تصرف جنود الجيش العربي السوري ،كيف يعينون الكفرة والأعداء على قتل إخوانهم وهدم بيوتهم وانتهاك أعراضهم ولا يبدون حراكا"!!
هل بلغ حب الحياةوالجبن هذا المبلغ ؟ رغم أن القدر والأجل مكتوب عند الله سبحانه.
كما أستغرب تصرف الأمة العربية وأسألهم : لو أن أحدهم قتل أخاه أو أباه أو ابنه،أو أن أحدهم انتهك عرض ابنته أو أخته أوزوجته أوأمه،أوأن أحدهم هدم بيته وداس على كرامته،
أيقف متوف الأيدي؟ أو يهب للثأر متناسيا"كل ما قد يصيبه.
أليس العين بالعين والسن بالسن أم أنكم أيضا"نسيتم الجهاد والنخوة العربية وأحببتم الدنيا ونسيتم ثواب الله وأجلكم المكتوب.
أجيبواأنفسكم.
كما أستغرب من هذه الأمة كيف تطلب العون من أعداء الله الذين يتباكون عليها ظاهرا"ويضحكون ضمنا".
أنطلب العون من إسرائيل وأميريكا أو الدول الغربية؟والله إنهم أعداء جميعا".
في نهاية كلمتي أترحم وأبكي على المعتصم بالله وأمثاله رحمه الله.

مسلم عربي سوري
 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق