]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ابحث عن

بواسطة: عبد الله الشامي  |  بتاريخ: 2012-05-25 ، الوقت: 17:44:50
  • تقييم المقالة:

الاسلام
بحثت منذ عقود وحتى الآن دون جدوى
ترى هل غضب الله عليهم لتركهم اوامره فملكهم لحكام طغوا وعثوا في الأرض فسادا فأضاعهم كما أضاع اليهودأربعين عاما في التيه
وللعجب أسمع جعجعة ولا أرى طحينا
من الاكيد أن سعيهم وراء أطماعهم ومناصبهم قد قادهم لسعير براكين الاستعمار والمحتل الجديد الناعم حتى تبخروا
مع ذلك لا أفقد أملي بالله العزيز القدير فربما يعودون حين يرون أهلهم يعانون سوء العذاب والقتل ونهب خيراتهم وانتهاك اعراضهم فهم اخوتهم وأشقاؤهم من دم واحد وشجرة واحدة وأرضهم واحدة ، وأوامر الله تعالى لهم واحدة حين قال واعتصموا بحبل الله جميعا ولاتفرقوا وأمرنا رسول الله وما كان ينطق عن الهوى قائلا انصر أخاك ظالما ومظلوما .
هل كنا عند أوامر الله تعالى وألقينا بكأس الخمر من يدنا ولفافة الحشيش.
اصحوا أيها العرب وأيها المسلمون وانظروا لما يجري حولكم في
أحوال أمتكم وخاصة سوريا ولو عدنا للزمن القريب لأيام استشهاد عز الدين القسام في فلسطين والوف الشباب أيضا
ألم تغر الطائرات المعادية على دمشق لوقوفها لجانب مصروقدمت  شهيدا فداها بروحه حين اخترق المدمرة البريطانيه بطوربيده عام 1956
وما قدمته سوريا حين كانت شطر الجمهورية العربية المتحدة من دعم للجزائرحتى أن طلاب مدارسها يوميا كانوا ينشدون النشيد الوطني الجزائري عن حب وقناعة
ألم يهب خمسة عشر ألفا من المتطوعين للحرب لجانب اخوتهم العراقيين ضد المستعمر الامريكي فقتلهم الشيعة المجوس في ظهورهم
تأكدوا وباذن الله ستحصدون ماتزرعون فازرعوا خيرا تجدوه .

مسلم عربي سوري
 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق