]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

*****صحوة الشعوب العربيه الى اين؟****

بواسطة: abdrahman  |  بتاريخ: 2012-05-25 ، الوقت: 12:38:12
  • تقييم المقالة:

 

  *****صحوة الشعوب العربيه الى اين؟****

 

تصبر الشعوب على زعمائها عندما يكونون صادقين وساهرين على رعايتها ويقومون بواجباتهم نحوها من توفير الأمن الغذائي والأمن العام، ويعيشون عيشة الكفاف مع شعوبهم فهنا تعذرهم الشعوب، ولكن عندما يعيشون في بروج عاجية وينهبون ثروات البلاد ويصادرونها إلى أرصدتهم في الخارج ولا يبالون بأي وادٍ هلكت شعوبهم فحينئذ ينفذ صبر الشعوب وتقوم الثورات.

وما يمارسه السلطة في اليوم من التضليل والتزييف والترغيب والترهيب للشعب ثم البكاء والنحيب على الدستور والقانون والاستحقاقات الدستورية هو نوع من الاستخفاف الرخيص بالشعب والأمة يتباكى هذا النظام على الشعب ويقتله بالجرعات المتتالية والضرائب الباهظة ويسرق ثرواته بالاعتمادات الإضافية وغيرها، وجعل معظمه تحت خط الفقر وسلب منه التعليم المجاني والصحة المجانية وحرمه الماء والكهرباء وجعل معظم شبابه يعيش بطالة دائمة لا منتهى لها ورغم هذه الممارسات السيئة والسياسات الخاطئة ظل الشعب صابرا، ولكن النظام يقابل هذا الصبر بالإساءة فتارة يقول: إنه يحكم على رؤوس الثعابين وأخرى يقول: اشربوا من ماء البحر وأخيرا يدعو الشعب لترشيد الإنفاق وأن لا يسرفوا في شراء الجوالات.. هذا الكلام يدل دلالة قاطعة على أن النظام يعيش بعيدا عن واقع الشعب الذي معظمه لا يجد لقمة العيش فكيف يقتني جوال؟ أين يعيش هذا النظام؟

 

فالقاع العربي بدأ يتحرك ويثور لانه لم يعد قادرا على التحمل اكثر من ذلك فقد نفد صبره،

حيث بدأت الصحوه الشعبيه في تونس الحره ثم بدأت الشعوب العربيه الاخرى في الصحوه الان.......

هل يعقل ان تصل البطالة في احدى الدول العربيه وهي  الاغنى في العالم، والرابضة حكومتها فوق نصف الاحتياطات النفطية العالمية، الى حوالي عشرين في المئة، ويمكن ان تتضاعف مرتين على الاقل لو وضعنا في اعتبارنا ان المرأة محرومة من العمل في معظم القطاعات فيها؟

هل يعقل ان يثور الجزائريون وينزلون الى الشوارع في مظاهرات احتجاجية غاضبة بسبب الجوع والارتفاع الجنوني لاسعار المواد الاساسية، وفي خزينة دولتهم اكثر من 150 مليار دولار من احتياطي العملات الصعبة؟ اين الدولة واجهزة استخباراتها، ولماذا لم تتحسس معاناة المواطن مبكرا وتستجيب لها، ام ان مهمتها باتت التجسس عليه، ومصادرة حرياته، وانتهاك حقوقه؟

نحن ضحية غرب متآمر، وانظمة عربية فاسدة، حيث تحالف الطرفان ضد الشعوب العربية، واتفقا على الحاق اكبر قدر ممكن من الاذلال والمهانة بها، كل ذلك من اجل تحقيق مطالب الاول (الغرب) في الهيمنة ونهب الثروات وبقاء اسرائيل قوية متفوقة عسكريا.. واستمرار طموحات الثاني (الانظمة) في البقاء في قمة السلطة وتسهيل عملية توريث الابناء بعد الآباء المؤسسين للجمهوريات الاقطاعية الملكية.

 

نكتب بغضب ومرارة لان هذه الشعوب العربية الصابرة المضطهدة، الكريمة الاصل والطوية، لا تستحق كل هذا الاذلال من قبل حكامها ونسلهم غير المبارك وبطانتهم الفاسدة.

نكتب بألم وحسرة، لان هذه الامة العريقة التي قدمت النور والهداية للبشرية بأسرها تنحدر الى هذه المستويات السحيقة من التخلف والانحدار والهزائم وتنفر منها الامم الاخرى لانها ابتليت بمثل هؤلاء.

الحرب العالمية الاولى انطلقت بسبب اغتيال دوق نمساوي، ولعل 'تسونامي' التغيير في المنطقة العربية ينطلق بفضل الشاب البوزيدي ابن مدينة سيدي بوزيد الذي احرق نفسه امام مكتب الوالي احتجاجا على مصادرة بضاعة بسطته.

الامة العربية تصبر، ولكن صبرها مثل صبر الجمال، فاذا ثار الجمل لا يتوقف حتى ينتقم من كل مضطهديه، ويبدو ان هذا الجمل فلت من عقاله.

عبدالرحمن/ فلسطين  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عبدالرحمن | 2012-05-29
    انا اقصد  بان صبر الامه العربيه كصبر الجمال وليس االتشبه بالجمال  وان الصبر له حدود على الظلم 
    كما انني اوافق رأيك بان كل انسان يجب ان يبدأ باصلاح نفسسه ثم اسرعه واصدقائه ثم الاخرين 
    ويجب ان يكون ذلك اثناء التمرد على الظلم والطغيان وليس الانتظار 
    وشكرا على التعليق الرائع على مقالي 
    عبدالرحمن فلسطين
  • طيف امرأه | 2012-05-26

    الاخ الفاضل عبد الرحمن

    نعم غن الجمل فلت من عقاله ... ولا يدرك ما يفعل ,,ولا يدرك بساعة الغضب ما الفوضى التي سيجلبها لذاته

    لانه لا تنظيم لفكره ساعة الغضب .. فانت شبهته بالجمل وانا معاك بذاك ..ولكن له عقل انسان ..وليس عقل الحيوان وهي ميزة لو يدركها الكثيرون ويعلمون ما معنى ان تكون انسان وان يكون لك كيان ..وفوق كل هذا ان تكون مسلما بالفطرة والقلب ,,فيصلح الجسد وينتظم الفكر لتصبح بعد ذلك المؤمن الذي يعلم ما التصرف الصحيح وكيف يكون ...

    ونحن كشعوب عربيه قد فقدنا تلك الصفات بحق ..اعذرني لو قلت تلك الكلمات ..انظر لواقعك

    على صعيد العائلة الواحده لا يتفقون على شخص ما ان يكون لهم متحدث وان اتفقوا عليه مكرهين !! لا يناله الا المدح بالوجه والذم والقدح حينما يدير الوجه ..!!

    انظر للعائله الواحده ..ألا ترى ان هناك اختلافات بالرأي وما ان يختلفون بما يخصهم تجدهم متنازعين متخاصمين ..وكل ينادي بواد وان قام احدهم بالاصلاح ,,ناله من الاذى ما لم ينال غيره !!

    قد تقول كلامك غير منطقي ..ولكنني ارى بام عين الحقيقه ..واعلم الاسباب التي وضعتنا بتلك الحال الفاسد ونعلم جميعا ايضا ونسينا ان هناك دواء لكل داء ..وان عليك بنفسك ثم ابدا بالاخرين

    ليبدأوا بالعودة وكم نادينا ونادى قبلنا الرمن الرحيم علينا بها التغيير بانفسنا لنتقي الله بصلاتنا وفتياتنا اللواتي اصبحن للمتعة فقط واصبح العري في كل مكان  لا تقل لي تشعبت بالامر ..

    الامر اكثر وضوحا يا سيدي فالامة التي تفسد يهلكها الله تعالى ,,لانها تعلم الحق اين ولا تريد اتباعه فنحن اجهل من عهد الجاهلية ,,نمتلك القرآن ووامره تعالى وسبل الوصول للخير ..ونواهي تبعدنا عن تلك الحالة التي اصابتنا من الوهن ..الوضع يحتاج لكل فرد فينا ان يعالج دينه ,,يعالجه ولا يكذب على نفسه ..فالجميع ينافق على ذاته انه مسلم ولكنه ليس بمسلم لله بامر بل لدنياه

    اخي الفاضل اعتذر لو طال حديثي ولكن كما قلت تلك العثبية في حروفنا هي نتاج مازرعوه بنا من قهر وابتعاد عن الله تعالى فلو عدنا لكنا افضل حال ويا ليت الامر يبدا من الان ,,يبدا الامر بنفسك ثم بأهلك ثم بمن معاك

    سلمتم من  كل سوء

    طيف بتقدير

     

    • عبدالرحمن | 2012-05-29
      انا اقصد  بان صبر الامه العربيه كصبر الجمال وليس االتشبه بالجمال  وان الصبر له حدود على الظلم 
      كما انني اوافق رأيك بان كل انسان يجب ان يبدأ باصلاح نفسسه ثم اسرته واصدقائه ثم الاخرين 
      ويجب ان يكون ذلك اثناء التمرد على الظلم والطغيان وليس الانتظار 
      وشكرا على التعليق الرائع على مقالي 
      عبدالرحمن فلسطين

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق