]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حريق في الجنة !!

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-05-25 ، الوقت: 09:33:12
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

بعض الرجال سمعوا أن الجنة تحت أقدام الأمهات, فصدقوا بسذاجة, و تفاءلوا بجهالة, و غرتهم الأماني و الأحلام... و دون ترتيب دقيق, و تدبير عميق, و تفكير طويل, تزوجوا بسرعة, و أنجبوا بسرعة؛ و ترقبوا الجنة الموعودة تحت أقدام الأمهات.. و بمضي الوقت و الزمن, لم يجدوا الجنة.. و لا الأمهات.. و لا الأبناء... و أدركوا – بعد فوات الأوان – أن تحت أقدامهن سوى الحمل, و الوضع, و وجع الدماغ, و إحراق الأعصاب, و تمزيق الجيوب... فثاروا, و غضبوا, و أضرموا النار في البيت؛ فاحترق من و ما فيه جميعا. و خسروا كل شيء, و ذلك هو الخسران المبين.

و بعض الأمهات تعذبن, و تألمن شديدا, حين حملن, و وضعن, و أرضعن... فرفضن الوضع القائم, و كرهن الدور الدائم, و تمردن على الطبيعة و الواجب, و نسين أن الجنة تحت أقدامهن ( المتعبة )... و دون وعي – أو بوعي – دسن الجنة بأقدامهن المتوجعة بقوة, و رفسن ورودها و أزهارها بعنف؛ فذبل فيها كل شيء, و ماتت الجنة شهيدة, و دخلن و أبناؤهن و أزواجهن النار, خالدين فيها أبدا.

و بعض الأبناء ألفوا أنفسهم يلعبون, و يمرحون, في الجنة, منذ نعومة أظافرهم, و ينعمون بقطوفها و ثمارها بسلاسل و أغلال من ذهب, أو فضة, أو قصدير... فسئموا , و ضجروا , و تأففوا , و لم يرضوا عن هذه الحياة , و لم يقنعوا بهذا النعيم , و تطلعوا إلى حياة أخرى , و نعيم آخر ؛ فوسوس لهم الشيطان الرجيم أن يأكلوا من الشجرة , التي نهاهم الله عنها , فاقتربوا منها , وأكلوا من ثمارها , ففجعوا بمرارتها , و صعقوا عندما علموا أنها شجرة تخرج في أصل الجحيم طلعها كأنه رؤوس الشياطين , فطردوا من الجنة , و أنظروا إلى يوم يبعثون .

و جاء يوم البعث و الحساب العسير , و حشروا جميعا إلى السعير , و بئس المصير .


« المقالة السابقة
  • طيف امرأه | 2012-05-26

    هي الحياة اذن ..أليست ألوانها شتى

    ولذا كل منا يفكر باسلوبه ,,ليجد في النهاية ما له وما كان عليه

    ان الحياة كد وتعب للوصول حيث لحصول يبدو قريب ..وما ان تبدو لك الثمرة ناضجة

    حتى تجد انها قد تعفنت او انت قد قضي عليك ؟؟!!

    اليست الحياة جماليتها بان نمضي بما يتوجب علينا ان نحققه في سبيل راحة النفس وذلك لا يكون الا بتنظيم الروح

    وجعلها اكثر سكونا ؟!

    الحرف هنا رائع وقد كان له فكر يفيض بالعبر وما وراء المعنى والعبر ..وهو ما نريد من الخير لنا

    بورك بكم

    طيف بتقدير

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق