]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

السعادة

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-05-25 ، الوقت: 06:03:26
  • تقييم المقالة:

حسبك التظاهر بها

لكن المفارقات

على ملامحك عنوان

تتألم لفقدانها

و تبتسم ابتسامة الألم

على الرغم من حقك فيها 

فأنت تطلبها منهم منحة وهبة

بكلمات يلين لها قلب الصخر الأصم

و هيهات إن تصل إلى ودانهم

و إن حطت الرحال 

فلا تحرك وتر الشفقة في قلوبهم

بل تزيد فيهم قحة وقساوة

يسرقون السعادة من غيرهم

و لا يريدون لها مشاعا

 

فلا يتذكرون 

ولا بضمائرهم صحو

يريدونك أمبراطور الأحزان

لمن ما بوسعهم 

مادامت السعادة تدق 

على باب كل من يناجيها

و الأحزان تصد بعيدا عن مناصريها.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق