]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فراشات الوادي 16/100

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-05-24 ، الوقت: 13:50:13
  • تقييم المقالة:

 

بسطت كفي لخدي وقعدت على صخرة تحت شجرة التوت وأطلقت لنظري العنان واشرأبت أذناي في كل اتجاه ترصد همس الفراشات الرائعات الملونات والتي تطير في الوادي وتحط فوق الأزهاروتشكو لها حظها وكيف هي حياتها ولماذا هي اليوم صارت طائر بجناحين بعد أن كانت دودة وضيعة يسخر منها كل المخلوقات انسان حيوان ونبات....

يا زهرتي الندية جئتك لالقي عليك الابتسامات والتحيات ولأسر لك بالكلمات

ونحن ننعم بالشمس وبالدفء وعلى خرير المياه....................

والغريب في الحكاية ان الفراشات لا تتكلم فيما بينها مسموح لها ان تحادث الأزهار والأغرب انها كلها وبانسجام ساحر  وخافت تتفوه بذات الكلام وبنفس الوقت...ولقد دخلت الى أعماقي تلك العبارات هن يقلن للزهرات:

كنت دودة وضيعة دخيلة اسرق خلايا اوراق واحفر اعواد الاشجار واصنع في التراب الثقوب ...وكل الاهانات لم أعيرها ادنى اهتمام الى ان دعوت الخالق  ان يكرمني  بجناحين وبمهنة عظيمة لقد رضيت بالزحف طوال حياتي وكنت لا احزن اذا ما رايت غيري له اقدام او زعانف او جناحين

فقط هي دعوة خالصة واحذروا ماذا حصل لقد جعلني الله في ثبات وهداني لصناعة خيط الحرير وهكذا انام بضع شهور وبعد ذلك افتح الشرنقة ويكون لي جناحين وأطير ويأخذ الانسان الحرير وكل ذلك على شجر التوت.......

أرأيت كيف تتحقق الاحلام وكيف تستجاب الدعوات وكيف افيد الانسان وكيف تساهمين يا زهرتي معي  بصورة رائعة فراشة ملونة تحاكي زهرة برية وتسكنها وتزين معها الطبيعة وكل ذلك لا يكون الا في فصل الربيع.

                                                  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق