]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصيده دموع في نيسان\\جعفر محمد التميمي

بواسطة: جعفر محمد التميمي  |  بتاريخ: 2011-06-30 ، الوقت: 17:23:57
  • تقييم المقالة:

في شهر نيسان

جلست في حديقه صغيره لاستريح

رايت حلوه تقرا في هدوء قصيده لشاعر حزين

وتضحك الزهور في نيسان

وانت بين الزهر تقراين

وتحبسين الدمع بالعيون

والدمع يستبد بالجفون

وددت لوادنو اليك

كي اسال العيون

عن سر دمعها الجميل

لاكنني ياحلوتي اقسمت من سنين

لن اسال العيون

لانني سالت عينا مره

غرقت في دموعها سنين

ويكسر السكون رجل ا خدت   في وجهه تصرخين

منافق مخادع جبان

وحينها عرفت من ابكى العيون

دلك الجبان

من ظلمه تبكيان

في الوجه وردتان

قلبي بكى عليك

مادنب وجنتيك

تغرق بالدموع في نيسان

غادرت بالبكاء تجهشين

قد صرت مثلي

اسيره الاحزان

 وبعدها يغادر الجبان

وبعدها نهضت

كي اكمل المشوار

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق