]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

شعورك امواج

بواسطة: اللامنتمي  |  بتاريخ: 2012-05-23 ، الوقت: 19:49:15
  • تقييم المقالة:

لم اكن  يوم اتخيل ان الحياة بالنسبة لكثير من الناس الجزء الاكبر  فيها  هو الاتعس  , حيث السعادة والحزن ما هما الا مجرد شعور ناتج من تفكيرك  الذي يكون بسب ما ولكن هل نستطيع ان نتحكم فيما يشعرنا بالسعادة  او الحزن هل نحن ما نستطيع ان نجعلنا نفسنا سعادء بغض النظر عن الموقف الحقيقي الذي نحن به اعتقد ان الاجابة تختلف من شخص لاخر فعلي سبيل المثال قد يرسب طالب في امتحان ويعرف النتيجة  ولا يحزن بل يكمل طريقه ويسعد و يبتسم -  وقد يوجد شخص لا يستطيع التخلص من اسباب احزانه ولذلك يظل حزين بسب رسوبه ما اقوله هنا ليس بالامر العادي الذي تعتقدوه بل اقصد هنا ان شخصيتانا وتجاربنا تجعلنا نتحكم الي حد ما في السعادة والحزن , في احدي الايام كنت اشاهد بعض الفيديوهات علي اليوتيوب فوجدت بالصدفة برنامج قطري  كان يتكلم في موضوع السعادة والحزن وكان يقول انك اذا اردت ان تكون سعيدا فسوف تكون سعيدا وان اردت ان تكون حزينا فسوف  تكون حزينا وان اردت ان ترتكب المعاصي فسوف ترتكب المعاصي.. و الخ الخ ... وان اردت فعل شيء فسوف تفعله  بعدما رايت ذلك الفيديو لم اقتنع باي من كلامه بل اني سخرت منه وضحكت فكيف لي ان اريد اكون سعيد وبالتالي سوف اكون سعيد , فالسعادة ليست بارادة  بل شيء يحدث لك نتيجة لاحداث معينة او اسباب كثيرة فقد يكون الانسان سعيد بسب ان فريقه قد فاز وبالتالي اصبح سعيد حتي ولو لفترة اما اذا كان فريقه قد خسر فبالتالي لن يكون سعيد اذا الارادة ليس لها علاقة بالسعادة  حيث ذلك الشخص اراد ان يكون سعيد وفريقه قد خسر وبالتالي اصبح حزينا ومن هنا  لم اقتنع بكلام ذلك البرنامج  ولكني بعد ذلك وبمروري بتجارب الحياة وكثيرا من التفكير وجدت نفسي افكر هل الانسان يتسطيع ان يتغاضي عن كل ما يحزنه ويصبح سعيد اغلب حياته وبالتالي يعتبر ذلك تحكم في الشعور بالسعادة  مع العلم ان هناك اشياء تجعلنا نحزن ولا يمكن التغاضي عنها فلا تقل لي انك سوف تفقد شخص مقرب  وسوف تتغاضي وتنسي سريعا ولكن بغض النظر عن ذلك فقد يصبح الانسان  يتصف بالامبالاة بعد ان بدا لا يشعر بالحزن , ان الامر بسيط ولكن بساطته هي ما قد تجعله معقد في بعض الاحيان اذا اردت التفكير بشدة فيما اريد ان اقوله  لك ولكن في النهاية ان شخصياتنا تلعب دور كبير في ذلك الموضوع فهناك شخصيات لا تبالي بامور تجعل ناس اخرين يشعورن بالحزن فهناك الشخص الحساس زيادة عن اللزوم وهناك الشخص الذي لا تفرق معه المواقف المحرجة او اي شيء بل ياخذها كوسيلة للدعابة ومن هنا لا يشعر بالحزن وغيرها من الشخصيات الكتيرة التي هي اساس شعورنا بالسعادة او الحزن ,,  فالسعادة هي نسبة وتناسب بالنسبة للانسان وكذلك ايضا الحزن ولكن في النهاية  طريقة تفكيرنا في الحياة هي من اهم اسباب الشعور بالسعادة , قد يبدو ذلك الموضوع بالامر العادي والذي لم يضيف جديد ولكني كان الغاية منه هو ان تسال نفسك نفس السوال الذي كان بخاطري هل نستطيع التحكم في شعورنا بالسعادة والحزن بغض النظر عن الظروف المحيطة ..؟؟.. انه ليس بسوال صعب او سهل بل سوال اجابته لا حصر له حسب كل شخص فقد يتفق الكثير علي اجابة معينة ولكن حتما سيوجد الاختلاف في الاجابة مع اشخاص اخرين .....................................................................................


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق