]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في رحاب آية

بواسطة: عرفان  |  بتاريخ: 2012-05-23 ، الوقت: 17:55:51
  • تقييم المقالة:

 

{نحن نقص عليك نبأهم بالحق إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى} الآية 13 من سورة الكهف
من هاهنا شرع الله في بسط قصةأصحاب الكهف وشرحها فذكر تعالى أنهم فتية وهم الشباب وهم أقبل للحق وأهدى للسبيل من الشيوخ الذين قد عتوا وانغمسوا في دين الباطل ولهذا كان أكثر المستجيبين لله تعالى ولرسوله محمد صلى الله عليه وسلم هم شبابا وأما المشايخ من قريش فعامتهم بقوا على دينهم ولم يسلم منهم إلا القليل , إذا هكذا أخبر تعالى عن أصحاب الكهف أنهم كانوا فتية شبابا   فألهمهم الله رشدهم وآتاهم تقواهم فآمنوا بربهم و اعترفوا له بالوحدانية وشهدوا أنه لا إله إلا هو " وزدناهم هدى"فلما آمنوا بربهم وأخلصوا له العبادة زادهم هداية, وهذا دليل على أن الإيمان يزيد وينقص  ولهذا قال تعالى " وزدناهم هدى " كما قال " والذين اهتدوا زادهم هدى وآتاهم تقواهم " وقال " فأما الذين آمنوا فزادتهم إيمانا وهم يستبشرون " وقال " ليزدادوا إيمانا مع إيمانهم " إلى غير ذلك من الآيات الدالة على ذلك.

من هنا ندرك أن الشباب في كل عصر من العصور هم الذين يحملون مشعل هذا الدين ويرفعون راية الإسلام مضحين بالغالي والنفيس لا يخافون في الله لومة لآئم .

 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق