]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

على صفحة الواقع

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-05-23 ، الوقت: 13:45:10
  • تقييم المقالة:

بقيت  

على صفحة الواقع

أقرأ بين سطور أحداثه

أسطورة حياتي

وزحت خطاي حينا

و ضربت فيها شأوا أحيانا

فهنيئا حياتي

كأنك ذات نظام تنبيه و إنذار

بطبول تدقينها انسجاما

بين نجاح وفشل تتجادل

حياتي

أخذت بدقة نظامك 

وأخذعتك لنواميس الواقع

فأقررت بجلال نجاحي

وأقررت أن أحيط بك

و لفشلي أصغيت لعتابك

فلم يبلغ فيك عدته

و تراجع الخطى

يصدمني فأتقلب 

تقلب الغصن الرطيب.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق