]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

من فضائح الاعلامى خيري رمضان

بواسطة: محمود محمد عبد الحكيم ابراهيم  |  بتاريخ: 2012-05-22 ، الوقت: 16:49:18
  • تقييم المقالة:

              أحد بقايا رجال التوريث في التلفيزيون الرسمي ، واصل حملة الخديم على رجال العهد البائد ومؤسساته ،صاحب السيف المسلول عل الاسلاميين , والمتتبع لأحاديثه يعلم أنه من أعداء الثورة, وقائد الثورة المضادة.

 

تحت عنوان : فصل من المؤامرة على الثورة

      اتهم الكاتب والصحفي المصري البارز جمال سلطان المذيعين تامر امين وخيري رمضان بالتورط في خطة لجهاز امن الدولة تهدف الى ترويع المشاهدين المصريين للوقوف ضد الثورة وقال سلطان انه وفي وثائق التي تسربت من ملفات جهاز مباحث أمن الدولة كشف النقاب عن أن إحدى خطط ضرب الثورة وإرباك حساباتها وترويع المواطنين من توابعها ، كان يتمثل في استخدام التليفزيون الرسمي للدولة وخاصة برامج الذروة في إذاعة عدد من الشائعات الخطيرة التي تبث الرعب في قلوب الناس عن طريق ترتيب اتصالات مع نساء مستأجرات عبر الهاتف تصرخ لطلب النجدة عن عمليات استباحة أو هجوم أو قتل من قبل بلطجية أو مجهولين في الشوارع والبيوت وتستغيث بالشرطة والأمن والدولة لإنقاذها وأطفالها من الخطر المحدق ، مع بعض التوابل مثل الصراخ والبكاء والعويل .

     واضاف سلطان : من حسن حظنا أن تلك الوقائع قريبة العهد بنا جدا ، وبالتالي يصعب على الذاكرة أن تنسى أن خيري رمضان وتامر أمين كانوا أبطال تلك العملية بامتياز ، وهو ما يعني أن الاثنين مارسا دورا محوريا في مخطط مباحث أمن الدولة لإحراج الثورة ومحاولة إجهاضها واختراع الأكاذيب من أجل بث الرعب والفزع في قلوب الناس وإخافة المعتصمين في ميدان التحرير وغيره من ميادين مصر ومدنها المختلفة لكي يعودوا إلى بيوتهم لحمايتها ، وبالتالي يتم إخلاء الميادين بصورة سهلة وسريعة ، وقد شاركت برامج مختلفة ومذيعات ومذيعين ، إلا أن خيري رمضان وتامر أمين كان لهما دور البطولة في تلك اللعبة التي مارسها الجهاز الأمني بالتنسيق مع التليفزيون .وإذا كانت الملفات التي تم العثور عليها في مقر مباحث أمن الدولة الرئيسي في مدينة نصر كشفت عن أن الجهاز كان يمارس نشاطه وتآمره حتى اللحظة الأخيرة قبل يومين فقط من الآن ، وأن هناك تقارير وصور ومذكرات أعدت أول أمس ، أي قبل سقوط الجهاز بساعات قليلة ، فإن هذا ما قد يلفتنا إلى ما حدث خلال الأيام الماضية من قصص أخرى واتصالات مجهولة مع خيري رمضان في سهرات “مصر النهاردة” والتي تروى قصصا عن الانفلات الأمني والفوضى والكوارث والاستغاثات التي تأتي من مواطنين ومن ضباط شرطة على حد سواء ، من أجل إيصال رسالة بأن البلد “خربت” بعد مبارك ونظامه ، وأن الثورة تسببت في الفوضى وضياع الأمن والأمان           وقال جمال سلطان : الحقيقة أن جهاز مباحث أمن الدولة كان يقوم بدور المخطط والموجه ، بينما عمليات التنفيذ كانت تقوم بها جهات مختلفة كأدوات ، مذيعين أو صحفيين أو رؤساء جامعات أو برلمانيين أو غيره ، والمؤكد أن سقوط هذا الجهاز الرهيب سيعني تقليص الكثير من عمليات “الثورة المضادة” التي كان يشرف عليها ويخطط لها ، إلا أن هذا لن يوقف تماما محاولات التآمر والالتفاف على الثورة من خلال بقايا النظام البائد وأنصاره ومرتزقته في التلفزيون الرسمي وبقية المؤسسة الإعلامية ، ومن هنا كان من الضرورة بمكان تركيز الثورة وشبابها على تطهير المؤسسة الإعلامية من كل تلك الوجوه الكئيبة المتآمرة من بقايا النظام الفاسد ومنظومته المترعة بالتآمر والانتهازية والقمع

      خيري رمضان وإغلاق قناة الناس والقنوات الدينية

 كتبت عزيزة أبو بكر في مجلة الشباب تحت عنوان ( قالوا إنى عدو الاسلام)

         هل صحيح أن الصحفي والإعلامي خيري رمضان وراء إغلاق قناة الناس كما صرح علي سعد رئيس مجلس إدارة قنوات الحافظ وخليجية والصحة والجمال والناس والتي تم إغلاقها؟

    خيري رمضان كان قد هاجم هذه القنوات في احدي حلقات برنامج "مصر النهاردة" وبمجرد أن نشرنا الحوار الذي أجريناه مع صاحب القنوات المغلقة علي بوابة "الشباب" انهالت التعليقات التي حملت خيري رمضان جزءا كبيرا من قرار إغلاق قناة الناس، خيري رمضان في حواره لبوابة الشباب يرد علي كل هذه الاتهامات ويؤكد أنه سوف يستمر في الهجوم علي هذه القنوات التي يري أنها غيبت العقل المصري ومعظمها كما يري بعيدة عن روح الإسلام بل ويؤكد أنها مجرد وسيلة للنصب علي المواطن المصري، وحمل خيري رمضان وزارة الإعلام مسئولية انتشار هذه البرامج. وتساءل ما الذي غيرته هذه القنوات في سلوك الناس حتي نحزن جدا علي إيقافها؟ هل حولت الناس لملائكة ومنعت التحرش ومنعت العنف في الشارع وقللت نسبة القتل وغيرها من الجرائم التي تحدث في المجتمع المصري؟ خيري رمضان يشعر أنه بهذه الحلقة دخل عش الدبابير وأكد أنه لا يخاف وأنه في الأيام المقبلة سيواصل ما بدأ فيه.
ما ردك علي الهجوم الكبير الذي تعرضت له بعد اتهام علي سعد رجل الأعمال السعودي رئيس مجلس إدارة شركة براهين صاحبة القنوات التي تم إيقافها بأنك السبب؟
لا أعرف أن لأي برنامج في الدنيا هذه القوة الجبارة في اتخاذ قرارات مهمة كهذا وإن كان لمصر النهارده هذه القوة فأنا أفتخر بالعمل في هذا البرنامج لكن الحقيقة أن هذه القضية تشغل بال كل الجهات المعنية من سنين وزارة الصحة تحارب الأدوية المغمورة وأعشاب الطب البديل التي تملأ إعلاناتها تلك القنوات منذ 2007 وكثيرا ما كانت هناك حملات وإنذارات وبالنسبة للفتاوي الغريبة فهي الأخري مثار جدل منذ شهور ومؤخرا كان هناك ملف يناقش في مجلس الشوري حول تجاوزات القنوات الدينية فهذه القضية ليست من اختراعي وعندما بدأت هذا الملف كنت قد اتفقت مع فريق الإعداد علي ثلاث حلقات الأولي عن القنوات الدينية وما يبث خلالها من فتاوي غريبة والحلقة الثانية كانت عما يسمونه الطب البديل والأعشاب المسمومة وتركيبات وأدوية بئر السلم التي يعلنون عنها عبر هذه القنوات ويتهافت عليها الناس بحثا عن أمل في الشفاء مثل بول الإبل وشاي التخسيس وأعشاب علاج فيروس سي وتركيبة الشفاء من السرطان والحلقة الثالثة التي يتم التحضير لها عن القنوات المسيحية والبرامج الدينية أنا لم أقصد أو أنو محاربة قناة الناس بعينه,! نحن ناقشنا قضية بموضوعية وحيادية شديدة وأري أن الفتاوي الغريبة هذه ليست من الدين الإسلامي وهذه ليست القضايا التي نفكر فيها وننتظر حلها وأنا منذ أن عرضت تلك الحلقة وهم يهاجمونني في قنواتهم ويقولون عني إنني عدو الإسلام ومحسوب علي الأجندة وظهر أحد المشايخ في تلك القنوات يهاجمني وقال ألفاظاً من الصعب أن أكررها وأسأله ألم تجدوا وسيلة للدفاع عن محتوي تلك القنوات والفتاوي الغريبة التي تغيبون الناس بها وتضللونهم غير مهاجمتي كنت أنتظر منهم أن يدافعوا عن أنفسهم وعما يطرحونه بدلا من اختصار القضية كلها في شخص خيري رمضان ومهاجمته هنا وهناك وأحب أن أطرح سؤالاً علي من يهاجمونني وتحديداً السيد علي سعد صاحب هذه القنوات لماذا لم يعترض أحد علي قرار إلغاء قناة نور سات التي هاجمت السيدة عائشة من علي العرب سات؟
جزء كبير من الناس متعاطف مع قناة الناس وضد إغلاقها وبعضهم يحملونك المسئولية فكيف تري هذا؟
  

   - الناس وأنا معهم أحترم الدين الإسلامي وأحترم كل من له دور في هذه الرسالة العظيمة لكن هذه القنوات تعبث بعقل المواطن المصري فهل معقول أن ننشغل بتوافه الأمور وننسي قضايانا وحياتنا طبعا هناك مشايخ أفاضل محترمون يعملون في هذه القنوات ولكن هناك أيضا دخلاء منهم ممن لا يحمل شهادة ويفتي علي هواه هذه القنوات دمرت المئات ممن يشترون أدوية وأعشابا وتركيبات وهمية سامة أصابت كثيراً من مشاهدي هذه القنوات بأمراض خطيرة هذه القنوات أقسم بالله تستغل المواطن المصري وليس هناك من يعبث هكذا إلا في مصر ولا أعرف لماذا لم يبث هؤلاء المستثمرون قنواتهم هذه من أي دولة عربية أخري.
البعض يتهمك بأنك حكومي وأن برنامجك هو لسان حال الدولة وأن قرار الإغلاق هذا تم استخدامك فيه لتمريره فما تعليقك؟
- أنا مش بتاع الحكومة أنا لدي مبادئ ووجهة نظر في الحياة وبرنامجي ليس حكومياً ولا ناطقا بلسان الحكومة هذا ليس صحيحاً لكن هذا لا يعني ألا أؤيد الحكومة في قرار تتخذه وإلا سأكون شخصاً غير عاقل يهاجم للهجوم .........انتهي

   ظهرت مبادئ خيري في قيادة الثورة المضادة , فنعم المبادئ الحسنة , وبئست المبادئ القذرة وأهلك الله صاحبها , ودمر الاجرام والمجرمين .ثم انه أليس خيرى رمضان من دعا الي حرق المجمع العلمى ,أو حتى علي الأقل حرض المتاظاهرين علي الحرق قبل ان يحرقوه, ولنا أن نسأل كيف علم الخبر ,وأذاعه قبل أن يحدث

 نعمت المبادئ يا خيري , أليس ممن كانوا يدعون لتوريث جمال مبارك , نعمت المبادئ , اليس ممن كانوا يقودون الاعلام الضال المضل في الاذاعة والتلفزيون.

 

  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق