]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شاءت الاقدار

بواسطة: Mona Sam  |  بتاريخ: 2012-05-22 ، الوقت: 13:14:43
  • تقييم المقالة:

يا ليت الاقدار تُمهلنى ..
لتأتى الافراح أبوابى ..
يا ليت الأيام تٌلهمنى ..
الحب الذى إندثر بزمانى ..
فأما أن الاوان أتبسم !
أما أن الاوان أتنفس !
أم شائت الاقدار اتألم !
أم جائت الايام تُلهينى ..
زدينى يا دنيا أوجاعاً
واسقينى حلماً وأوهاماً ..
أضلينى كيفما شئتى ..
وعذبى قدر ما تهوي ..
ولكن وعداً منى ميثاقاً ..
أنا الذى أذقتيها الخداع أياماً ..
وكسرتيها يأسة وحرماناً ..
وجعلتيها يبكي الدمع سنواتاً ..
وعداً يا دنيا لأهجرن ألمك وأحزانك ..
ولأسرقن أحلامى
وأذهب الى
أقصى السماء أتباهىَ ..
ولأخبرن اهل الارض كيف هزيمتك
وكيف الارادة تكسر اغلال المستحيل
إذا الاصرار ما جاءاَ ..
لأرتل تراتيل النصر فوق جُزر السماء
وحولى نجماً وقمراً
اتأمل مولاى الذى كان  


اسرة القلوب


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق