]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من أجل أرضية مشتركة للخروج من الأزمة

بواسطة: علجية عيش  |  بتاريخ: 2012-05-22 ، الوقت: 11:47:58
  • تقييم المقالة:

قادة الجبهة الإسلامية للإنقاذ : الانتخابات التشريعية غير شرعية و على الأحزاب و المجتمع المدني أن يحافظوا  على الوحدة الوطنية

 

 

 

أعلن أعضاء الجبهة الإسلامية للإنقاذ  عدم اعترافهم بنتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في 10 ماي الجاري، و اعتبروها غير شرعية، لأن النسب المعلن عنها  من طرف النظام وهمًا و لا صلة لها بالحقيقة، و  هي حسبهم محاولة يائسة لشرعنة تمسُّكهم بالبقاء في السُّلطة بكل ثمن

 

 

 

       أكد أعضاء و قيادات في الجبهة الإسلامية للإنقاذ في بيان لهم  أن النظام  الحاكم في الجزائر مصر على مواصلة سيَاسة التجاهل الفاضح لمطلب الشعب في إقامة نظام ديمقراطيٍّ تعدديٍّ حقيقيٍّ، يمكن من خلاله الخروجُ من أزمة الشَّرعيَّة المغتصَبَة التي تعيشها الجزائر منذ 1962،  ومن ذلك إصرارُه على تنظيم انتخابات 10 ماي 2012 بالطريقة التي أرادها و المقاس الذي اختاره و بالنتائج التي رتَّبَ لها مسبقًا، فجدَّد النظامُ نفسَه، وحل محلَّ نفسِه، محاولاً إيهامَ الناس أنّه التغيير المنشود.

 

       و مثلما جاء في البيان وقع عليه مجموعة من الإطارات و هم: ( علي بن حجر ـ برلماني سابق،   محفوظ رحماني - عضو مجلس الشورى،      الطاهر بلخضر- عضو مجلس الشورى،  نصر الدين تركمان – عضو مجلس الشورى،  محفوظ بوشحلاطة عضو مجلس الشورى ،  مرزوق خنشالي عضو إضافي في المكتب التنفيذي الوطني المؤقت ـ مؤتمر حشاني ،  يوسف بوبراس – رئيس المكتب  الولائي البويرة ،  ابراهيم  غربي   - رئيس بلدية ـ،  محمد بن عيسى  - رئيس المكتب الولائي تلمسان - ،  بن يمينة  حشماوي  - المكتب الولائي  سعيدة -، و محمد شهيد  - المكتب الولائي بشار  )، فإن النظام كما قالوا يعيش عقدة اللاَّشرعية، بحيث عمد إلى أساليبَ مفضوحة ليتجاوز بها عقدته من خلال تقنين إقصاء شريحة واسعة من الجزائريين من خلال المادة 04 من قانون الانتخابات،  اعتماد أحزاب مجهريَّة لا تحمل أي مشروع و تفتقد لأي سند شعبي ، لتوظيفها أرانبَ سباقٍ ووسيلة لتبديد الوعاء الانتخابي ليصُبَّ في النهاية في وعائه .

 

         و وصف البيان أن خطاب رئيس الجمهورية كان عبارة عن استثارة عواطف الشعب من خلال التذكير بثورة نوفمبر 54، و  الاستنجاد بأئمة المساجد و توظيف الفتوى ووسائل الإعلام الثقيلة وإمكانات الدولة، فيما أكدوا أن الجبهة الإسلامية للإنقاذ تحيي الشعب الجزائري على موقفه الواعي، لمقاطعته الواسعة للمهزلة الانتخابية، بطريقة سلمية حضارية ، و  أثبت من خلالها شرعيَّة نضاله وأحقيَّته في استرجاع دولته التي حدد ملامحَها بيانُ نوفمبر 54، و يدعونه لأن يكون عونًا و سندًا للخيرين و الشرفاء من أبنائه من أجل إنقاذ الجزائر من هذا النظام المستبد الذي بات يهدد مستقبل الأمَّة و هويَّتَها ووحدتَها.

 

        و قد وجه قادة الفيس في نفس البيان نداءً إلى كل أطياف المجتمع المدني والأحزاب السياسية إلى الاجتماع من أجل العمل لإخراج البلاد من الأزمة التي تعصف بها قبل فوات الأوان، على أرضية مشتركة تتمحور حول: ( احترام الحريات الفردية و الجماعية , حق الشعب الجزائري في الاختيار الحر و النزيه لحكامه و مشروع المجتمع الذي يرتضيه ، كذلك التداول السلمي على السلطة ،   اعتماد بيان نوفمبر54 مرجعية تاريخية ، و رفض التدخل الأجنبي مهما كانت المبررات، نبذ العنف بجميع أشكاله للوصول إلى السلطة أو البقاء فيها ، احترام الثوابت الوطنية المكونة للهوية الوطنية: الإسلام، العربية، الأمازيغية، و المحافظة على الوحدة الوطنية .

 

 

 

علجية عيش

 

 

 

    

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • علجية عيش | 2012-07-04
    سيدي الفاضل ، رغم أني جبهوية لكن موقفي من الإنتخابات كان واضحا و سبق و أن قلت أن الشعب الجزائري صوت لأسباب تاريخية لا سياسية، لأنه تأثر بخطاب رئيس الجمهورية يوم أكد انتماءه السياسي و قال أنه لا غبار عليه..
  • نورالدين عفان | 2012-05-22
    موقف الجبهة الإسلامية للإنقاذ المنحلة معروف وواضح وجلي بخصوص الإنتخابات التشريعية لهذا العام ومفهوم وواضح حتى بالنسبة لبقية الأحداث الوطنية ....وأنا شخصيا لاانتظر منها غير هذا الموقف فهي خصم النظام وبالتالي لن تقول إلا بما قالت......هذه ملاحظة أولى ....ثاني ملاحظة هي أن الرئيس الفعلي للجبهة الاسلامية وهو الشيخ عباسي مدني ونائبه علي بالحاج ليس من الموقعين على البيان فلماذا ياترى ؟؟؟؟؟؟؟.علما بأنهما على قيد الحياة وفي وضع يمكنهما من المشاركة في البيان لإعطاءه أكثر مشروعية ومصداقية....ثالثا وهذا المهم والأهم يا الاخت علجية عياش.كنت أفضل أنت تعطينا أنتي رأيك في الإنتخابات خصوصا والوضع السياسي عموما أو على الأقل لو أعطيتنا رأيك فيما يخص البيان أين مواطن قوته وضعفه مثلا وهل تؤيدين ماجاء فيه أم تتحفظين أم تعارضين....ولو أني أستطيع أن أستشف موقفك من خلال طريقة طرحك للموضوع ..........شكرا لك وتقبلي مروري وتحياتي
  • نورالدين عفان | 2012-05-22
    موقف الجبهة الإسلامية للإنقاذ المنحلة معروف وواضح وجلي بخصوص الإنتخابات التشريعية لهذا العام ومفهوم وواضح حتى بالنسبة لبقية الأحداث الوطنية ....وأنا شخصيا لاانتظر منها غير هذا الموقف فهي خصم النظام وبالتالي لن تقول إلا بما قالت......هذه ملاحظة أولى ....ثاني ملاحظة هي أن الرئيس الفعلي للجبهة الاسلامية وهو الشيخ عباسي مدني ونائبه علي بالحاج ليس من الموقعين على البيان فلماذا ياترى ؟؟؟؟؟؟؟.علما بأنهما على قيد الحياة وفي وضع يمكنهما من المشاركة في البيان لإعطاءه أكثر مشروعية ومصداقية....ثالثا وهذا المهم والأهم يا الاخت علجية عياش.كنت أفضل أنت تعطينا أنتي رأيك في الإنتخابات خصوصا والوضع السياسي عموما أو على الأقل لو أعطيتنا رأيك فيما يخص البيان أين مواطن قوته وضعفه مثلا وهل تؤيدين ماجاء فيه أم تتحفظين أم تعارضين....ولو أني أستطيع أن أستشف موقفك من خلال طريقة طرحك للموضوع ..........شكرا لك وتقبلي مروري وتحياتي
    • علجية عيش | 2012-07-04
      سيدي الفاضل ، رغم أني جبهوية لكن موقفي من أاإنتخابات كان واضحا و سبق و أن قل أن الشعب الجزائري صوت لأسباب تاريخية لا سياسية، لأنه تأثر بخطاب رئيس الجمهورية يوم أكد انتماءه السياسي و قال أنه لا غبار عليه..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق