]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قبيلة بنو فتحي

بواسطة: هاني محمد  |  بتاريخ: 2012-05-21 ، الوقت: 18:00:07
  • تقييم المقالة:
السائق .... الذي حلم الرزق الحلال  تأويه صحراء لها من التعب والمشقة أهوال استقل ناقته هاجرا بلدته حتي جثت علي ركبتيها امام جنة بلا أبواب ولا أقفال ليس معه سوي غطاء وقليل النقد والأموال وخاب ظنه من هول ما رأي وما سمع من أقوال وترجل إلي السوق يعبره خطوة خطوة متشوق والشوق في قلبه كأنما في النار جذوة تلهبه ولا يراها أكانت حلماً أم درب من دروب الهوي نزوة وسار حتي غربت شمسها وباتت ظلاماً لا يري من أمامه أو من خلفه أو بالأحري من حوله ونام علي أرض بور يرتعش من البرد الجسد طيلة الليل يرتعد حتي كاد يتوقف قلبه وأنا هنا تتساقط قطرات دمي وأخي ذاك الذي يذبح وقد أغرق الدم ثوبه فهذه شيم الأبطال يرمي االسيف والرمح وينسحب تاركاً حربه فلأجل ماذا قد ذهب اما آن أن يفيق من نومه الأجل سوريا أو اليمن أو ربما لأجل مصير ذات مصر مرتهن أم لأجل الصومال بقايا حي أنا وجسم من العطش والجوع استكن أيكون لأجل القدس لا ... فقد هودت وتهودت من زمن أليشعة في عراق هم أضعاف ما قتل العدو وما وزن أم لسودان منقسم الشمال بالجنوب قد إقترن أو ربما لكلب في الصحراء يعلو نباحه لعله يسمع في البصرة حسن أما سمع أصواتهم في حمص ودرعا فحن قلبه أم أكمل الرحلة بلا إكتراث مستهن أل قتلي اليرموك أو أحد حرب الروم غزوة بدر بيت المقدس ولسيف صلاح الدين قد استند الأجل ماذا قد ذهب ألمعتصم أم فاطمي أم لهارون الرشيد قد حمل بالعطايا ووجد لا أعلم ماذا يجول بخاطري أصبحت جسدا بلا أطراف وما زلت صابرا جلد كيف يعبر التاريخ علي أمة بعينها يسحقها تارة بعد تارة ولا تراها شمس الرغد فكيف أنزل عن راحلتي بدون حليف وحيد حي بدون جسد قال ربي فاعتصموا كل حليف بحليف حمل متاعه وابتعد قلت انا أي منهم فقلبي من صخر جلمد سأعود .. سأعود بسيفي ثانية فلست هنا دور الأخطل فأنا ابن محمد وبن الفاتح وبن زياد وبن عنتر لن يفقد شعبي عزته فاذهبوا لغيري قد يقبل أبطال عرف التاريخ حقوقهم لم يمسوا خمارا أو ثمل انا ابن العظام ملك .... لا يتذلل أو يتوسل سأظل أناديها مهما بلغت من العمر أرذل لن يفقد شعبي عزته فالله يملي ولا يهمل تأليف / هاني محمد كمال 11/4/2012
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق