]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كأنهما لم يكونا

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-05-21 ، الوقت: 11:58:17
  • تقييم المقالة:

خلقت حواء و آدم في الجنة

و خرجا منها معا

فكيف أصبحا متنافرين

تحت سقف واحد

كأنهما غريبين

في بيت واحد

هي تقول حقي

و هو يقول قوامتي

و هما الإثنين

في المعنى مخطئين

فالحق في حدوده 

تقدجير للواجبات

و القوامة في حدودها 

رحمة لمن تجل الواجبات

فلا تجاوز

بل عدال

عن رأيين متعصبين

أفيدا بين الرجل و المرأة الوئام

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق